"يوتيوب" تستعدّ أمنيّاً لمواجهة تهديدات محتملة على مراكزها

الرابط المختصرhttp://cli.re/Lmr27X

"يوتيوب" يبحث مع مجلس مدينة سان برونو توسيع مقر الشركة الرئيسي في المدينة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-08-2018 الساعة 13:50
سيف الوليد - الخليج أونلاين

أعلن موقع مشاركة الفيديو العالمي "يتويوب"، يوم الثلاثاء، عن توسيعات جديدة سيشهدها مقرّ الشركة الرئيسي في مدينة "سان برونو"، ستتضمَّن إجراءات أمنيَّة مشدَّدة، مع مساحات كبيرة تفصل المباني عن السور الأمني المحيط بالشركة.

ووفقاً للتوضيح الرسمي الذي أصدرته "يوتيوب" عبر مدوَّنتها الرسميَّة على شبكة الإنترنت، فإن الإجراءات الأمنيَّة ستشمل جميع مراكز "يويتوب" في الولايات المتحدة، في حين سيحصل مقرّ الشركة الرئيسي، في مدينة سان برونو في ولاية كاليفورنيا الأمريكيّة، على النسبة الكبرى من هذه التحديثات.

وتأتي هذه التحديثات الأمنيَّة عقب الهجوم الدامي الذي تعرَّض له مقرّ الشركة، في أبريل الماضي، والذي أدّى وقتها إلى جرح ثلاثة موظفين من الشركة، ومقتل منفّذة الاعتداء، بالإضافة إلى ما تتعرَّض له "يوتيوب" من انتقادات من مؤيّدي نظرية المؤامرة في الولايات المتحدة، الذين اتَّهموا الموقع بأنه جزء من مؤامرة يساريَّة لإسكات الأصوات المحافظة، وذلك وفقاً لما صرَّح به مقدِّم البرامج السياسية الأمريكي، أليكس جونز.

ووفقاً لشبكة "سي بي إس نيوز" الإخبارية، فإن موظَّفي "يوتيوب" يتلقَّون باستمرار العديد من التهديدات التي دفعت ببعض الموظَّفين إلى ترك الموقع، بعد تعرّضهم للمضايقات، وهو ما دفع "يوتيوب" مؤخراً إلى تقديم طلب لمجلس مدينة سان برونو؛ يتضمَّن زيادة الإجراءات الأمنيَّة، وزيادة عدد موظَّفي الأمن في محيط الشركة.

يُشار إلى أن إجراءات الدخول ستتضمَّن تشديد إجراءات الدخول لمراكز "يوتيوب"، وضمّ مواقف السيارات للمنطقة المؤمَّنة من الشركة، فضلاً عن زيادة كاميرات المراقبة، وزيادة إجراءات الأمان في واجهة المبنى، من خلال إضافة مساحة حماية أمام النوافذ المطلَّة على الشوارع الرئيسة.

مكة المكرمة