8 أطعمة تمنع الإصابة بالسرطان

الثوم قادر على وقف تكاثر وانتشار الخلايا السرطانية

الثوم قادر على وقف تكاثر وانتشار الخلايا السرطانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 25-10-2015 الساعة 14:01
لندن - ترجمة الخليج أونلاين


على الرغم من تطور الطب في العصر الحديث واعتماد الناس على أحدث الأدوية أو الأجهزة لعلاج مرض السرطان، إلا أنه لا بأس من محاولة منع أو تأخير الإصابة بالسرطان قدر الإمكان عن طريق تناول الأطعمة الصحية.

وقد أعدت مجلة "هيلثي مايندز آند بوديز" قائمة بتلك الأطعمة الصحية التي قد تمنع ذلك المرض القاتل، وتشمل:

1- القرنبيط، إذ يحتوي على مادة السلفورافيين، وهو المركب الذي ثبت أن له تأثيرات مضادة للسرطان، ويتم إطلاق السلفورافين عندما يتم تكسير القرنبيط، لذا يجب التركيز على مضغه قبل بلعه. ويقوم هذا المركب بتدمير خلايا سرطانية معينة دون الإضرار بالخلايا السليمة.

2- الجزر، إذ أثبتت البحوث في السنوات العشر الماضية أنه فعال ضد بعض أنواع السرطان، ومنها سرطان البروستاتا.

وأجريت دراسة على الفئران التي أعطيت كميات زائدة من الجزر، وأظهرت أن الجزر يمكن أن يوقف نمو سرطان البروستاتا، كما أن الجزر فيه العديد من الفوائد الصحية الأخرى أيضاً، ولا يوجد أي سبب لعدم تناوله.

3- الأفوكادو، يوجد في هذه الثمرة وفرة من المواد الغذائية، ومعظمهما من مضادات الأكسدة والتي أثبتت قدرتها على الحد من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان.

يحتوي الأفوكادو أيضاً على كمية عالية من الدهون غير المشبعة الأحادية الصحية، وهي بالتأكيد مثيرة للاهتمام نظراً لأن معظم الفواكه الأخرى منخفضة جداً في الدهون أو حتى خالية منها، ولكن يمكن للأفوكادو فعلاً أن يساعد على فقدان الوزن وليس العكس.

4- البروكلي، هو واحد من أفضل محاربي السرطان بشكل طبيعي ويعمل ضد أنواع عديدة من المرض الخطير، منها سرطان القولون والمثانة، التي تعد من بين اثنين من كبار السرطانات التي يمكن علاجها أو حتى منعها عند تناول البروكلي، سواء كان ذلك عن طريق تناوله طازجاً أو مجمداً ومطبوخاً، كما يمكن للمستويات العالية من الألياف في البروكلي أن تساعد أيضاً في عملية الهضم.

5- الطماطم، وهي ثمرة صحية ولذيذة في الوقت نفسه، تساعد الطماطم المطبوخة جسمك على إطلاق المزيد من الليكوبين، وهي المادة المقاومة للسرطان، كما توفر لجسمك الكثير من المواد المضادة للأكسدة، ومعروف عنها أنها مفيدة لعلاج أو الوقاية من سرطان البروستاتا.

6- الجوز، وهي ثمرة مفيدة للوقاية من سرطان الثدي والبروستاتا، كما أنها تحتوي على الكثير من أحماض أوميغا 3، وهو نوع من الأحماض الدهنية التي تعود بالنفع فعلاً على صحتنا مثل خفض خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية والحد من ارتفاع الكوليسترول في الدم.

7- الثوم، عرف عنه أنه قادر على وقف تكاثر وانتشار الخلايا السرطانية، كما له آثار مضادة للفيروسات والجراثيم، إذ يعمل مثل المضادات الحيوية، ويمكن أن يعمل بشكل جيد ضد الالتهابات الفطرية.

8- الزنجبيل، إذ أظهرت الدراسات أن الزنجبيل يعمل في الواقع أفضل من العقاقير المضادة للسرطان في مكافحة الخلايا السرطانية، ويلاحظ هذا خاصة في دراسة أجريت لتقييم تأثيرات الزنجبيل في محاربته لخلايا سرطان البروستاتا، كما أن لديه خصائص مضادة للالتهابات، ويمكن أن يساعد كعلاج ضد دوار الحركة عن طريق تناول بعض قشور الزنجبيل المجفف، أو غلي الزنجبيل في الماء لعمل شاي الزنجبيل.

مكة المكرمة