فادي قدري أبو بكر

كان المؤتمر مخيباً للآمال الكبيرة التي عقدتها القيادة الفلسطينية.

مكة المكرمة