إنفوجرافيك.. 16 دولة تتخذ مواقف تصعيدية ضد إيران

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 08-01-2016 الساعة 17:19


قطعت عدد من الدول العربية والإسلامية العلاقات الدبلوماسية مع طهران بعد الاعتداء على الممثليات السعودية في إيران، كرد على إعدام المملكة المواطن السعودي نمر النمر، إضافة إلى 46 آخرين متهمين بقضايا "الإرهاب".

والتصعيد بين البلدان الإسلامية وإيران جاء، بحسب مراقبين، بالإضافة إلى تدخلها بالشؤون الخليجية، تدخلها الواضح وزيادة نفوذها في عدد من البلدان؛ وهي العراق ولبنان وسوريا واليمن.

وأعلنت البحرين قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران، في حين استدعت قطر سفيرها في طهران، وسلمت سفير إيران لديها مذكرة احتجاج، وأعلنت الإمارات خفض علاقاتها الدبلوماسية مع إيران، كما استدعت سفيرها في إيران، لتكتفي فقط بالعلاقات التجارية بين البلدين، في وقت استدعت الكويت سفيرها وسلمت السفير الإيراني لديها مذكرة احتجاج.

وعقب قرار السعودية بقطع العلاقات مع طهران، قررت السودان وجيبوتي والصومال قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران، واصفة الاعتداءات بـ"البربرية"، في حين أدانت مصر الاعتداء، مؤكدة أنها من أولى الدول التي قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع إيران منذ 27 عاماً.

واستدعت الأردن سفير إيران لديها، لإبلاغه إدانة المملكة للهجوم على السفارة السعودية، كما استدعت جمهورية جزر القمر الاتحادية سفيرها لدى إيران للتشاور، واعتبرت تركيا إعدام المواطن السعودي نمر النمر شأناً داخلياً سعودياً، منتقدة ردة الفعل الإيرانية على الحادث، في حين أعربت سلطنة عُمان عن أسفها لما تعرض له مقر سفارة المملكة في طهران وقنصليتها في مشهد، ووصفت العمل بـ"غير المقبول".

وأدانت المغرب الهجوم الذي تعرضت له البعثات السعودية، وجددت اليمن موقفها لتؤكد أنها قطعت علاقاتها مع إيران، بعد ضبط قوات التحالف العربي سفينة إيرانية تحمل أسلحة للمليشيات الحوثية في اليمن، فيما أكدت باكستان وقوفها وتضامنها مع السعودية، ضد أي تهديد يستهدف وحدتها وسيادتها.

فريق الملتميديا في "الخليج أونلاين"، أعد الإنفوجرافيك التالي الذي يوضح الدول التي اتخذت مواقف تصعيدية حتى الآن ضد إيران، وتضامنت مع موقف المملكة العربية السعودية تجاه حكومة طهران.

08-01-2016-11

مكة المكرمة