علي حسين باكير

سمحت الإدارة المعقّدة لملف اغتيال جمال خاشقجي بإظهار تركيا بمظهر الدولة المسؤولة والقادرة.

ممكن أن تلجأ تركيا إلى إغلاق المضائق التركية البسفور والدردنيل في وجه روسيا وعزلها عن المياه الدافئة عسكرياً وتجارياً.

باكير: المواقف الأخيرة من تركيا والمملكة العربية السعودية هي اختبار لمدى جدّية موسكو بالالتزام بالحل السياسي.

عودة المليشيات أمر ينسف الادعاءات التي كانت تقول إن الاتفاق سيؤمن الاستقرار وسيجعل من إيران دولة أكثر عقلانية.

إذا ما صمد الاتفاق بضعة سنوات فإن الفترة الثانية تفترض أنّ المنطقة ستشهد حروباً أوسع هذه المرة.

يوماً بعد يوم يتأكد لنا أننا متجهون إلى كارثة بفضل سياسات أوباما، والاتفاق الذي أصبح قاب قوسين أو أدنى مع نظام الملالي.

مكة المكرمة