ميشيل كيلو

أكثر ما روعني كان تدمير تمثال إبراهيم هنانو، الرجل الذي كنا نتغنى، ونحن أطفال، بشخصيته الفذة وشجاعته.

بعثت عاصفة الحزم الأمل في نفوس السوريين بأن ثورتهم ستنتصر لأن العرب رموا قفاز التحدي بوجه عدوهم إيران.

مكة المكرمة