"أبو حفيظة" يثير حفيظة الإعلام المصري ضد السعودية

اعتبر بعض الإعلاميين أن نقد أبو حفيظة الساخر إهانة للدولة المصرية

اعتبر بعض الإعلاميين أن نقد أبو حفيظة الساخر إهانة للدولة المصرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 08-11-2015 الساعة 18:52
القاهرة - الخليج أونلاين


فجرت حلقة تليفزيونية ساخرة عن تراجع أداء التليفزيون المصري على قناة إم بي سي، موجة انتقادات إعلامية مصرية وصلت إلى حد الهجوم على السياسة السعودية، الأمر الذي يفسره مراقبون بأنه يعكس عمق أزمة العلاقات بين القاهرة والرياض.

فرغم أن الحلقة الساخرة من برنامج "أسعد الله مساءكم" قدمها ضابط الشرطة المصري السابق أكرم حسني المعروف بشخصية "سيد أبو حفيظة" والذي عادة ما يسخر في حلقاته من أداء بعض مؤسسات الدولة، إلا أن بعض الإعلاميين المصريين أطلقوا حملة ضد القناة امتدت لتشمل الهجوم على السعودية نفسها.

فقد اعتبر البعض هذا النقد الساخر إهانة للدولة المصرية مثل الإعلامي تامر أمين في برنامجه بقناة الحياة، الذي قال: إنه "شعر بإهانة عندما شاهد المقطع"، مضيفاً: "هناك فارق كبير بين النقد بهدف الإصلاح، والتشويه والسخرية من أجل الهدم".

واتهم الإعلامي خالد صلاح مجموعة إم بي سي بأنها تقوم "بدور مخيف للقضاء نهائياً على التليفزيون المصري، ليكون رأس المال غير المصري هو المتحكم الأول في عقول المصريين".

فيما أصر رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري عصام الأمير على ضرورة تقديم القناة السعودية اعتذاراً عن الحلقة، وذلك بالرغم من أنهم جميعاً يعترفون علناً بتراجع مستوى التليفزيون المصري وضرورة إصلاحه.

في المقابل أصدرت قناة إم بي سي مصر بياناً قالت فيه: إنّ "البرنامج ساخر؛ ولا يجب تحميل فقرة وردت فيه أكثر ممّا تحتمل، والسعي عن سابق قصد وتصميم ولأهداف مشبوهة إلى تضخيم تلك الفقرة ووضعها خارج سياقها الكوميدي، وذلك خدمة لغايات باتت معروفة من الجميع"، مضيفة أنها تكن الاحترام للتليفزيون المصري.

مكة المكرمة