"أزمة وطنية" في جنوب أفريقيا عنوانها اغتصاب وقتل النساء!

توصف البلاد بـ"عاصمة الاغتصاب في العالم"
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GpWx3n

رئيس جنوب أفريقيا اعرف بوجود أزمة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 13-01-2019 الساعة 10:14

أكد رئيس جنوب أفريقيا، سيريل رامافوسا، أن النساء في بلاده يتعرضن للاغتصاب والقتل باستمرار، داعياً الرجال إلى التصدي لهذه الجرائم والاعتداءات الجنسية، التي وصفها بأنها "أزمة وطنية".

وقال رامافوسا خلال خطاب له في ملعب دروب، أمس السبت: "لقد قطعنا أشواطاً كبيرة في ترقية المرأة وتعزيز مكانتها بالمجتمع، لكن العنف ضد النساء أصبح أزمة وطنية لا بد من القضاء عليها، حتى تتمكن جميع نساء جنوب أفريقيا وفتياتها من العيش في أمن وكرامة".

وبيَّن أن جملة من التدابير اتُّخذت من أجل القضاء على العنف ضد المرأة، من بينها تشديد العقوبات على المذنبين، وتحسين "كفاءة الشرطة والقضاء" في التصدي لهذه الجرائم.

وأضاف: "إنه الضروري أن يتعلم الأطفال الاحترام والمساواة وعدم اللجوء إلى العنف".

وطلب رئيس جنوب أفريقيا  من الرجال الموجودين بملعب دروب أن يقفوا تنديداً بجرائم الاغتصاب والقتل.

وتشير الإحصائيات إلى حدوث نحو 40 ألف حالة اغتصاب سنوياً في جنوب أفريقيا، ولكن يُعتقد أن الأرقام الحقيقية تفوق ذلك العدد بكثير.

وسجلت الشرطة في جنوب أفريقيا 40035 حالة اغتصاب في 12 شهراً حتى 31 مارس 2018، أي بمعدل 110 حالات يومياً، وهو ارتفاعٌ مقارنة بالعام السابق الذي سُجلت فيه 39828 حالة اغتصاب.

ووفق تقرير لمركز "كاتيخون" للدراسات، نُشر مؤخراً، فإن جنوب أفريقيا تأتي في المرتبة الثانية بالعالم باعتبارها أكثر دولة تتم فيها جرائم اغتصاب.

وسمى التقرير جنوب أفريقيا "عاصمة الاغتصاب في العالم"؛ نسبة إلى انتشار حالات الاعتداءات الجنسية ضد النساء، حيث تتعرض للاغتصاب واحدة من كل ثلاث نساء من أصل 4000 امرأة تم استجوابهن.

مكة المكرمة