أطفال مخيم "الزعتري" يعرضون أحلامهم بـ"بينالي الشارقة"

البينالي استقبل 34 عملاً فنياً جماعياً نفذها 420 طفلاً لاجئاً

البينالي استقبل 34 عملاً فنياً جماعياً نفذها 420 طفلاً لاجئاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 03-01-2017 الساعة 21:18
أبوظبي - الخليج أونلاين


استقبل بينالي الشارقة للأطفال 34 عملاً فنياً جماعياً نفذها 420 طفلاً لاجئاً من مخيم الزعتري في المملكة الأردنية الهاشمية، للمشاركة في الدورة الخامسة للبينالي، التي ستنطلق في 15 يناير/كانون الثاني الجاري، وتستمر حتى 15 فبراير/شباط المقبل، تحت شعار "عالم كبير بحدود خيالك".

ويمثل بينالي الشارقة للأطفال لهذا العام، منبراً مميزاً للأطفال اللاجئين الذين عانوا من الصراعات التي تمر بها بلدانهم، ليتيح لهم فرصة التعبير عن أحلامهم وآمالهم، وليسردوا حكاياتهم وقصصهم لغيرهم من أطفال العالم، من خلال رسوماتهم.

3

ويسعى البينالي لنقل معاناة الأطفال اللاجئين لغيرهم من الأطفال في مختلف أنحاء العالم، وتسليط الضوء على أهمية الوصول إليهم أينما كانوا، وتبنّي أفكارهم وأحلامهم، ومساعدتهم على النهوض بها.

اقرأ أيضاً:

مدارس الكويت تستهلك 61% من المياه أثناء غياب الطلبة

وقالت ريم بن كرم، رئيس بينالي الشارقة للأطفال: "جاء اختيارنا لشعار هذه الدورة تحت عنوان "عالم كبير بحدود خيالك"، كإحدى الوسائل والأدوات البارزة التي استطعنا من خلالها استقطاب أعمال الأطفال اللاجئين، وتوفير المنصة المناسبة ليطلقوا العنان لأحلامهم ومخيلاتهم، ويبنوا مستقبلهم بعيداً عن الصراعات".

1

وأضافت بن كرم: "نحرص في بينالي الشارقة للأطفال على إشراك جميع فئات المجتمع، وخاصة أننا في الدورة الرابعة ركزنا على أطفال مرضى السرطان، وفي دورة هذا العام نستهدف الأطفال اللاجئين الذين قمنا بتنظيم سلسلة من الورش لهم في مخيم الزعتري أثناء استعداداتنا وتجهيزاتنا للبينالي في الأشهر القليلة الماضية".

وأكدت بن كرم أن الفن هو الطريق من أجل حياة أفضل، فهو قادر على بناء جسر حافل بالأمل والحب والنجاح، وهو السبيل في دعم الأطفال وتشجيعهم على رسم أحلامهم وطموحاتهم، كي يكونوا حاضرين بإنجازاتهم الفنية المبدعة والمبتكرة، وفي نفس الوقت يبعثوا من خلال أعمالهم الفنية رسائل محبة وسلام إلى العالم.

وبينالي الشارقة للأطفال هو فعالية فنية ثقافية دولية مخصصة للطفل، هي الأولى في الدولة، ومنطقة مجلس التعاون الخليجي، أُسست في العام 2008 لرعاية مواهب الأطفال في مجال الفنون التشكيلية.

2

ويهدف البينالي لتنمية الأطفال على قواعد ثابتة من القيم الثقافية والفنية وتشجيع الفنانين والموهوبين، ودعم خبراتهم الثقافية وتنمية ملكات الحس الجمالي لإنتاج أعمال فنية إبداعية.

وينضوي بينالي الشارقة للأطفال تحت مراكز أطفال الشارقة وتقام فعالياته كل عامين بمشاركة محلية وإقليمية ودولية واسعة.

مكة المكرمة