أكثر من 5 آلاف يصلون الجمعة الموحدة الثانية في البحرين

جانب من صلاة الجمعة الموحدة

جانب من صلاة الجمعة الموحدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 10-07-2015 الساعة 22:13
المنامة - الخليج أونلاين

أدى أكثر من خمسة آلاف مصلٍ شعائر صلاة الجمعة الموحدة الثانية بجامع الفاتح في العاصمة البحرينية المنامة، بإمامة خطيب الجامع الشيخ عدنان القطان، وبحضور عدد من كبار المسؤولين وعدد من الوزراء، وامتلأ المسجد عن آخره بالمصلين من أبناء الطائفتين السنية والشيعية، فضلاً عن المقيمين الذين حفلت بهم أروقة جامع الفاتح وساحاته.

 

واستهل الشيخ عدنان القطان خطيب جامع أحمد الفاتح خطبة الجمعة بدعوة "أبناء البحرين الأوفياء من سنة وشيعة وغيرهم إلى الوقوف جميعاً صفاً واحداً في وجه ما أسماه تلك الأمواج العاتية من الأخطار والتحديات والمؤامرات" التي تحدق بالبحرين.

 

وشدد على أن ما يجمع البحرينيين أكثر مما يفرقهم، ويشهد التاريخ "بإخوتهم التي تجذرت، وعاشوا معاً سنين طويلة أسرة واحدة، متحابين متكاتفين متعاونين".

 

وذكر أنه "يتعين على البحرينيين جميعاً في ظل هذه الظروف والفتن التي تمر بها بلادنا وخليجنا وبلاد المسلمين، أن نلزم التواصي فيما بيننا بالبر والتقوى، والتمسك بحبل الله، والبعد عن التفرق والاختلاف والنزاع والشقاق والخصام".

 

وخص القطان في خطبته أهل العلم من العلماء والخطباء والأئمة والفقهاء والدعاة ودعاة الخير والمثقفين والكتاب والمفكرين وأهل الرأي والعقلاء بجزء من حديثه، ودعاهم إلى تقوى الله في وطنهم وشبابه.

 

وأشار إلى ضرورة أن يسعى كل هؤلاء من العقلاء والعلماء إلى "تحقيق الوحدة والتلاحم فيما بين الناس، ونبذ الفرقة والخلاف، وإزالة كل ما يكدر صفو الألفة والمحبة والأخوة، التي جمعت وما زالت تجمع بين أطياف المجتمع البحريني".

 

وفي تصريحات لوكالة أنباء البحرين ثمن وزير العدل والشوون الإسلامية والأوقاف البحريني الشيخ خالد بن علي آل خليفة، المبادرة الأهلية للدعوة للصلاة الموحدة، وتأكيد وحدة الصف، وقال إن الجامع في الإسلام هو لجميع المسلمين وتوحيد صفهم وكلمتهم، مشدداً على أن الإرهاب واحد أينما كان، قائلاً: "إن استهداف المصلين لا يكون إلا ممن يعادي الله ورسوله، ودعا إلى إبعاد السياسة عن دور العبادة والشعائر الدينية، صوناً لقدسيتها والحفاظ على روحانيتها".

 

وكان مسجد "عالي" قد شهد الصلاة الجماعية الأولى الجمعة الماضية بين أبناء الطائفتين السنة والشيعة في البحرين.

مكة المكرمة