أكثر من 800 مليون شخص يعانون الجوع

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-09-2014 الساعة 17:01
نيويورك - الخليج أونلاين


أكدت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو)، الثلاثاء، أن أكثر من 800 مليون شخص يعانون الجوع، برغم إشارتها إلى انتشالها 100 مليون شخص من الجوع خلال 10 سنوات الأخيرة.

وقالت المنظمة في تقريرها: إنه بالرغم من التقدم الكبير الذي أحرز والذي سمح بانتشال 100 مليون شخص من براثن الجوع في خلال 10 سنوات، لا يزال أكثر من 800 مليون شخص يعانون الجوع، ولا يزال من الممكن بذل مزيد من الجهود.

وجاء في تقرير المنظمة، أن نحو 805 ملايين شخص يعانون الجوع، أي أقل بمئة مليون شخص من العدد المسجل قبل 10 سنوات، وأقل بـ209 ملايين من ذاك المسجل قبل 20 عاماً.

وأضافت أنه ينبغي ألا يؤدي "هذا التقدم" إلى تناسي الهدف الذي وضعته الأمم المتحدة سنة 2000، للتخفيض إلى النصف، عدد الجياع في البلدان النامية بحلول العام 2015، على حسب ما صرح جوزيه غرازيانو دا سيلفا؛ المدير العام للفاو.

واعتبر دا سيلفا خلال مؤتمر صحافي عقد في روما أنه "بفضل الجهود التي يبذلها الجميع، لا سيما المنظمات الأممية الثلاث التي تتخذ في روما مقراً لها (أي الفاو وبرنامج الأغذية العالمي والصندوق الدولي للتنمية الزراعية)، يمكن لنا معاً أن نحرز تقدماً أكبر وأفضل".

فخلال العقد الأخير، انخفضت نسبة الأشخاص الذي يعانون نقصاً في التغذية من 18.7 بالمئة، من إجمالي سكان العالم إلى 11.3 بالمئة، والتقدم يعد أكبر في البلدان النامية حيث تراجعت هذه النسبة من 23.4 بالمئة إلى 13.5 بالمئة، مع الأخذ بنظر الاعتبار أن نتائج هذا التقدم اختلفت باختلاف البلدان.

واعتبرت إرثارين كازن، المديرة العامة لبرنامج الأغذية العالمي أنه "بغية القضاء على الجوع بالكامل، لا بد من مواجهة النزاعات التي تستحيل أزمات غذائية، كما هي الحال في العراق وسوريا وجنوب السودان وافريقيا الوسطى".

ولفتت إلى أن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية "يسيطرون على مركزين من المراكز الكبيرة لتوزيع القمح" في العراق.

كما أن "الأوضاع الطارئة السائدة في غينيا ونيجيريا وسيراليون إثر فيروس إيبولا"، باتت تتحول إلى أزمة إنسانية تطال 1.3 مليون شخص.

ومنظمة الأمم المتحدة تعرف بأنها منظمة عالمية تضم في عضويتها جميع دول العالم المستقلة تقريباً.

تأسست المنظمة بتاريخ 24 أكتوبر/ تشرين الأول 1945 في مدينة سان فرانسيسكو، كاليفورنيا الأمريكية، تبعاً لمؤتمر دومبارتون أوكس الذي عقد في العاصمة واشنطن.

وبدأ من 1919 إلى 1945 كان يوجد منظمة شبيهة بمنظمة الأمم المتحدة تدعى عصبة الأمم، إلا أنها فشلت في مهامها، خصوصاً بعد قيام الحرب العالمية الثانية، ما أدى إلى نشوء الأمم المتحدة بعد انتصار الحلفاء وتم إلغاء عصبة الأمم.

ويذكر أن عضوية الأمم المتحدة مفتوحة أمام كل الدول المحبة للسلام التي تقبل التزامات ميثاق الأمم المتحدة وحكمها.

مكة المكرمة