ألمانيا تقرر تدريس كتاب "كفاحي" لهتلر في المدارس

يعتزم معهد دراسات التاريخ المعاصر الألماني إصدار طبعة من الكتاب مذيلة منه

يعتزم معهد دراسات التاريخ المعاصر الألماني إصدار طبعة من الكتاب مذيلة منه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 24-12-2015 الساعة 23:33
برلين - الخليج أونلاين


سيستغرب بالتأكيد أو يظنها مزحة من يسمع أن ألمانيا أعادت تدريس كتاب "كفاحي" للديكتاتور أدلف هتلر، الذي تسبب بحرب عالمية انتهت بتقسيم ألمانيا فضلاً عن عشرات الملايين من القتلى، لكن وزيرة التعليم الألمانية، يوهانا فانكا، قررت إعادة تدريس الكتاب المحظور لأكثر من 7 عقود.

الوزيرة قالت في تصريح صحفي شرحت فيه أسباب إعادة تدريس الكتاب بأنه "من الضروري استخدام الطبعة المذيلة بتعليقات من كتاب كفاحي، للزعيم النازي أدولف هتلر، في المدارس لتوعية التلاميذ في ألمانيا بشأن ادعاءات هتلر".

وأضافت في تصريح لصحيفة "باساور نويه بريسه" الصادرة اليوم الخميس: "إن الطبعة الناقدة لكتاب كفاحي للزعيم النازي أدولف هتلر، والتي ستصدر عن معهد ميونيخ لدراسات التاريخ المعاصر تهدف إلى المساهمة في تعميق الثقافة السياسية، وهي "لذلك مصوغة بشكل مفهوم للجميع".

ورحبت فانكا بوجود مثل هذا الإصدار المذيل بتعليقات، وقالت: "لا بد ألا تبقى أقوال هتلر بلا اعتراض"، موضحة "أن هذا الموضوع سيحتل مساحة إعلامية واسعة، خلال الأسابيع المقبلة، وسيكون لدى التلاميذ والتلميذات بالطبع أسئلة، ومن الصحيح أن يطرحوا هذه الأسئلة في الحصة المدرسية، وأن يتحدثوا عن الموضوع".

يشار إلى أن حقوق الملكية الفكرية لكتاب "كفاحي" ستنتهي نهاية العام الجاري، وهي الحقوق التي كانت تمنع إعادة طباعة الكتاب في ألمانيا حتى الآن.

ويعتزم معهد دراسات التاريخ المعاصر في ميونيخ، إصدار طبعة من الكتاب مذيلة بتعليقات على ما جاء فيه.

وكتب هتلر هذا الكتاب التحريضي خلال فترة اعتقاله بقلعة لاندسبرغ، عقب محاولة الانقلاب الفاشلة في نوفمبر/تشرين الثاني عام 1923، الذي يحتوي على رؤيته التي أصبحت فيما بعد أساساً لسياساته التوسعية والعدائية.

مكة المكرمة