أول حكم بجلد امرأتَين في ماليزيا بتهمة "المثلية الجنسية"

الرابط المختصرhttp://cli.re/Gb4EDK

أقرت المرأتان بالذنب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 03-09-2018 الساعة 18:35
كوالا لامبور-الخليج أونلاين

عوقبت امرأتان في ماليزيا بالضرب بعصا الخيزران، بسبب ممارسة علاقة جنسية مثلية في سيارة.

وذكرت شبكة "بي بي سي" اليوم الاثنين، أن المرأتين يبلغ عمرهما 22 و32 عاماً، تعرضتا لست ضربات بعصا الخيزران بأمر من المحكمة الشرعية العليا في إقليم "تيرينغانو".

وقال أحد المسؤولين إن هذه هي أول مرة يحكم فيها على متهمين بممارسة الجنس المثلي (السحاق) بالضرب بالعصا في مكان عام، وحضر عملية الضرب 100 شخص،

وكانت السلطات قد ألقت القبض على المرأتين اللتين لم يكشف النقاب عن هويتهما، في بداية شهر أبريل الماضي، بعد أن عثرت عليهما الشرطة الدينية في سيارة في أحد ميادين مدينة تيرينغانو شرقي ماليزيا وهما تمارسان "السحاق".

وقد أقرت المرأتان بالذنب، وغرمتا مبلغ 800 دولار و619 دولاراً أمريكياً على التوالي، بالإضافة إلى الضرب بعصا الخيزران.

وقالت صحيفة "ذا ستار" المحلية إن الضرب بعصا الخيزران لتطبيق الشريعة الإسلامية، والهدف ليس التسبب بالألم، كما قال عضو في المجلس التنفيذي للإقليم، يدعى ستيف البحري ماماتن، إن الهدف من العقاب لم يكن التسبب بالأذى بل أن يتعظ منه الآخرون.

يذكر أن هناك نظامين حقوقيين في ماليزيا يعملان جنباً إلى جنب: نظام إسلامي يحكم قضايا الأحوال الشخصية كالزواج والطلاق، ونظام مدني لأتباع الديانات الأخرى.

مكة المكرمة