أُغلقت 24 عاماً.. مغاربة وجزائريون يطالبون بفتح الحدود بين بلديهما

الرابط المختصرhttp://cli.re/Gp9jV8

الحدود بين المغرب والجزائر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 22-07-2018 الساعة 18:30
الرباط - الخليج أونلاين

احتج مغاربة وجزائريون، الأحد، على الحدود بين المغرب والجزائر؛ لمطالبة الحكومتين بفتح الحدود البرية بين البلدين والتي أُغلقت منذ عام 1994.

وشارك في الوقفة الاحتجاجية، اليوم، مواطنون على الجانبين المغربي والجزائري، من منطقة "زوج بغال" الحدودية (شرق)، والمسماة من الجانب الجزائري بـ"العقيد لطفي".

ويحتج المواطنون على إغلاق الحدود، الذي فرَّق بين من وُلد في الجزائر وانتقل للعيش بالمغرب، مطالبين أيضاً بإنهاء معاناة السفر جواً، التي تستغرق ساعات طويلة، وفق ما نشره موقع "اليوم 24".

 

 

وجاءت الوقفة الاحتجاجية استجابةً لنداء انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وُجّه إلى المغاربة والجزائريين، واعتبر النداء أنه "حان الوقت كي تعبّر الشعوب عن أنها تريد فتح الحدود من أجل مصلحة الشعبين".

وليست هذه هي المرة الأولى التي تتم فيها المطالبة بفتح الحدود؛ بل كان آخرها إبان تنظيم كأس العالم الأخير؛ إذ طالب مواطنون مغاربة بفتح الحدود مع الجزائر؛ استعداداً لدفع ملف مشترك بين الجارين لتنظيم كأس العالم 2030، وهو النداء الذي تبناه سياسيون من البلدين، غير أنه لم تتبنَّه الحكومات بشكل رسمي.

وطالب المحتجون، اليوم، بإعادة فتح الحدود؛ حتى تتمكن الأسر المنفصلة من تجاوز أزمتهم وعبور تلك الحدود التي لا تتجاوز بضعة كيلومترات، إضافة إلى إعادة العلاقات الثنائية من أجل انطلاقة اقتصادية جديدة مفيدة لجميع شعوب هذه المنطقة على وجه الخصوص، والمنطقة المغاربية بشكل عام.

وفي عام 1994، أغلقت الجزائر حدودها مع المغرب، رداً على فرض الرباط تأشيرة الدخول على رعاياها، بعد اتهام جزائريِّين بالتورط في تفجير استهدف فندقاً بمدينة مراكش.‎

وتوصف العلاقات بين المغرب والجزائر بـ"الباردة".

مكة المكرمة