إدارة ترامب تتحرك لفرض قيود تصعّب الحصول على الإقامة الدائمة

الرابط المختصرhttp://cli.re/6kpX9x

مظاهرة سابقة ضد سياسات ترامب إزاء المهاجرين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 23-09-2018 الساعة 10:38
واشنطن - الخليج أونلاين

قالت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السبت، إنها ستقترح جعل عملية التأهل للحصول على إقامة دائمة في الولايات المتحدة أصعب بالنسبة للأجانب الذين يعيشون بالبلاد ويحصلون على إعانات عامة، مثل المساعدات الغذائية أو المساكن العامة أو الرعاية الطبية.

وسيتضمن الإجراء المقترح من وزارة الأمن الداخلي تعليمات لمسؤولي الهجرة ببحث ما إذا كان أي شخص قد حصل على سلسلة من الإعانات، الممولة من أموال دافعي الضرائب والتي تحدَّد بمقتضى القانون، من المرجح أن يصبح عبئاً على المجتمع.

ويلزم قانون الهجرة الأمريكي، منذ فترة طويلة، المسؤولين باستبعاد أي شخص من المحتمل أن يصبح "عبئاً عاماً" في حالة حصوله على إقامة دائمة.

ولكن الخطوط الإرشادية، المطبَّقة في الولايات المتحدة منذ نحو 20 سنة، تقصر بشكل ضيقٍ وصف "العبء العام" على الشخص الذي "يعتمد على الحكومة بشكل أساسي في معيشته"، سواء من خلال المساعدات النقدية المباشرة أو الرعاية طويلة الأجل التي تمولها الحكومة.

 

 

ويمثل اقتراح إدارة ترامب تخلياً كبيراً عن التوجيهات الحالية المطبَّقة منذ عام 1999 والتي تحظر بشكل محدد على السلطات أن تأخذ في اعتبارها مثل هذه المزايا غير النقدية عندما تحدد مدى أحقية الشخص في الهجرة إلى الولايات المتحدة أو البقاء بالبلاد.

وستطبَّق هذه التغييرات على الساعين للحصول على تأشيرة أو إقامة قانونية دائمة، ولكنها لن تشمل الأشخاص الذين يتقدمون بطلبات للحصول على الجنسية الأمريكية.

وقالت كيرستشن نيلسن، وزيرة الأمن الداخلي الأمريكية: إنه "بموجب القانون الاتحادي المطبق منذ فترة طويلة، يتعين على الساعين للهجرة إلى الولايات المتحدة إثبات أن بإمكانهم إعالة أنفسهم مالياً".

وتابعت نيلسن: إن "هذا البند المقترح سيطبق قانوناً أجازه الكونغرس بهدف تشجيع اعتماد المهاجرين على أنفسهم وحماية الموارد المحدودة، من خلال ضمان ألا يصبحوا عبئاً على دافعي الضرائب الأمريكيين"، وفق ما نشرته وكالة "رويترز"، اليوم الأحد.

وانتقد ترامب مراراً نظام الهجرة المعمول به في الولايات المتحدة، قائلاً: "نظامنا يُعدّ مهزلة بالنسبة إلى سياسة الهجرة الجيّدة وللقانون وللنظام"، وتابع: إن "سياسة الهجرة يجب أن ترتكز على الجدارة، وعلينا استقبال الأشخاص القادرين على المساهمة في جعل أمريكا عظيمة".

ولم يفرّق ترامب بين المهاجرين غير الشرعيين، وأولئك الذين دخلوا الولايات المتحدة طلباً للجوء.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة