إسلاموفوبيا ترامب تكشف حقائق "صادمة" عن مسلمي أمريكا

ترامب كان قد طالب بمنع المسلمين من دخول أمريكا وإغلاق المساجد فيها

ترامب كان قد طالب بمنع المسلمين من دخول أمريكا وإغلاق المساجد فيها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-12-2015 الساعة 21:06
لندن - الخليج أونلاين (خاص)


أثار دونالد ترامب، المرشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016، ضجة كبيرة إثر تصريح له عن منع المسلمين من دخول أمريكا، والذي جاء بعد حادث إطلاق النار في كاليفورنيا الأسبوع الماضي الذي نفذه زوجان متطرفان، تنديداً واسعاً.

مساعدو ترامب لم يحددوا إن كان اقتراحه يشمل السياح والمهاجرين على حد سواء، أو أنه كان يستهدف الأمريكيين المسلمين الموجودين حالياً في الخارج.

وفي خطاب حاد استغرق 50 دقيقة على متن السفينة الحربية "يو إس إس يوركتاون"، في وقت متأخر الاثنين، تلا ترامب قسماً من بيانه مشدداً لهجته، وقال: "إن منع المسلمين من دخول البلاد يجب أن يبقى سارياً إلى أن يضع نواب البلاد تصوراً لما يحصل".

وأضاف ترامب: "ليس لدينا من خيار"، مؤكداً أن "المتطرفين الإسلاميين يريدون قتل الأمريكيين"، موضحاً "سيزداد الأمر سوءاً؛ سنشهد المزيد من حوادث برجي مركز التجارة العالمي".

وذكرت شبكة "CNN" الأمريكية عدداً من الحقائق التي قد يجهلها كثيرون عن المسلمين في أمريكا، بل قد يجهلها الأمريكيون أنفسهم، لا سيما في جهودهم لمكافحة الإرهاب، وأحوالهم الاجتماعية.

وبحسب الشبكة الأمريكية، فإن المسلمين في أمريكا حذروا السلطات الأمنية عن إرهابيين مشتبه بهم أكثر ممّا قامت به أجهزة الاستخبارات في البلاد.

كما أن المسلمين في أمريكا هم أكثر الأقليات تنوعاً عرقياً في البلاد، وعلى الرغم من عدم وجود أرقام دقيقة عن أعداد المسلمين في أمريكا، إلا أن هناك تقديرات تشير إلى أن نسبتهم تبلغ 1% من التعداد السكاني، وأن نسبتهم ستصل إلى 2.5% في العام 2050، فضلاً عن أن المسلمين في أمريكا مثقفون بصورة أفضل من أغلب الأمريكيين.

ويؤمن المسلمون في أمريكا بالمساواة بين الجنسين بصورة أكبر من أي مكان في العالم، حيث إن 90% منهم يؤيدون عمل المرأة خارج المنزل، في الوقت الذي تحمل فيه النساء المسلمات شهادات جامعية بنسبة تفوق عدد ما حصل عليه الرجال المسلمون.

كما أن المسلمين وُجدوا في أمريكا منذ ميلاد الدولة، حيث يقدر باحثون وعلماء تاريخ أن ما بين ربع وثلث الأفارقة الذين أحضروا إلى أمريكا عبيداً كانوا من المسلمين.

تصريحات ترامب كذلك لاقت ردود أفعال واسعة في العالم العربي، حيث قال الإعلامي السوري، فيصل القاسم، على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "يتهمون المسلمين بأنهم أهل عنف وإرهاب، بينما المسيحيون قتلوا من بعضهم البعض ستين مليوناً في الحرب العالمية الثانية فقط".

يتهمون المسلمين بأنهم أهل عنف وإرهاب، بينما المسيحيون قتلوا من بعضهم البعض ستين مليوناً في الحرب العالمية الثانية فقط.

‎Posted by ‎الدكتور فيصل القاسم‎ on‎ 8 ديسمبر، 2015

وتساءل القاسم: "كل الكتب الدينية في كل الأديان مليئة بالعنف والترهيب، فلماذا لا يصنعون الإرهابيين إلا من المسلمين؟".

كل الكتب الدينية في كل الاديان مليئة بالعنف والترهيب، فلماذا لا يصنعون "الإرهابيين" إلا من المسلمين؟

‎Posted by ‎الدكتور فيصل القاسم‎ on‎ 8 ديسمبر، 2015

من جهتها، اعتبرت الإماراتية منى غالب المري أن ترامب قد يكون الأصدق في التعبير عن نياته، فقد أظهر ما يبطن على حد قولها.

كما قال الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف، عبر حسابه على "تويتر": "لم أكن أعلم أن دونالد ترامب يجيد النازية".

مكة المكرمة