إصابة 70 مصرياً في ثاني حادثة قطار بأقل من أسبوعين

يرجع سبب انقلاب القطار إلى اصطدام مقدمته بحاجز اسمنتي

يرجع سبب انقلاب القطار إلى اصطدام مقدمته بحاجز اسمنتي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 11-02-2016 الساعة 12:53
القاهرة - الخليج أونلاين


أصيب عشرات الأشخاص من جراء انقلاب قطار في محافظة بني سويف (جنوبي العاصمة المصريَّة) في الساعات الأولى من صباح الخميس.

وقال جمال الجوهري، وكيل وزارة الصحة ببني سويف (جنوب)، لوكالة الأناضول، إن 70 شخصاً أصيبوا (دون وقوع وفيات)، من جراء انقلاب قطار في ساعات الصباح الأولى بمحافظة بني سويف.

وأضاف أنه تم نقل المصابين إلى مستشفيي "ناصر المركزي" و"بني سويف العام" لتلقي العلاج.

وأشار الجوهري إلى أن انقلاب القطار ناتج عن اصطدام مقدمة القطار بحاجز اسمنتي، أدت لانحراف العربة عن مسارها الطبيعي، فانقلب الجرار (مقدمة القطار).

وأفاد شهود عيان أن "بطء حركة القطار"؛ نظراً لاقترابه من دخول المحطة، قلل من حجم الكارثة، حيث لم تكن سرعته عالية.

يأتي هذا فيما أفاد اللواء محمود العشيري، مدير أمن بني سويف، أنه تم التحفظ على سائق القطار رقم 993 القادم من سوهاج (جنوب) إلى القاهرة (العاصمة)، داخل مستشفى ناصر المركزي.

وأشار العشيري في تصريح صحفي أن "التحريات الأولية تشير إلى أن السائق هو سبب رئيسي في الحادث؛ لأنه لم يتخذ الحيطة في السرعة أثناء دخوله على مزلقان الشناوية"، بينما تحدثت تقارير محلية أخرى أن سائق القطار لم يستجب لنداء برج التحكم.

من جانبه، أمر النائب العام المستشار نبيل صادق بفتح تحقيق موسع في أسباب الحادث.

يذكر أن هذه هي الحادثة الثانية لقطار ركاب في أقل من أسبوعين، حيث لقي 6 أشخاص مصرعهم، وأصيب 3 آخرون، نتيجة تصادم قطار بسيارة على مزلقان (ممر منظم لعبور المواصلات العامة لخطوط السكك الحديدية) بمحافظة الجيزة غربي العاصمة، في 31 يناير/كانون الثاني الماضي.

ومطلع مارس/آذار الماضي، شهدت مصر حادثة قطار مروعة، عندما لقي 7 أطفال مصرعهم، وأصيب 24 آخرون، من جراء تصادم قطار بحافلة مدرسية، على طريق سريع بدلتا النيل، وهو الحادث الأكبر الذي تتعرض له حافلات المدارس منذ تفحم 16 شخصاً، غالبيتهم من الطلبة، وإصابة 18 آخرين، إثر اصطدام حافلة مدرسية بشاحنة محملة بالوقود على طريق مصر إسكندرية / الزراعي في محافظة البحيرة (شمال) في 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2014.

وخلال الأشهر الأخيرة وجهت أطراف سياسية انتقادات لهيئة السكك الحديد من جرَّاء تزايد حوادث القطارات لأسباب إما تعود للسائقين أو لموظفي السكك الحديدية.

ووفقاً لآخر إحصائية معلنة صادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي) عام 2011، فإن مصر هي أعلى دولة في منطقة الشرق الأوسط في نسبة الإصابات والوفيات الناتجة عن حوادث الطرق، حيث بلغ عدد الوفيات في ذلك العام إلى 7115 حالة، بمعدل 8.8 حالات لكل 100 ألف نسمة، و19.5 حالة وفاة يومياً.

مكة المكرمة