إمام الحرم المكي ينفي مزاعم نقل قبر الرسول

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 19-09-2014 الساعة 20:42
الرياض- إياد نصر– الخليج أونلاين


نفى الشيخ عبد الرحمن السديس، إمام وخطيب المسجد الحرام، ما تردد من مزاعم حول نقل قبر المصطفى صلى الله عليه وسلم، مشيراً إلى أن ما تردد مؤخراً "كلها مزاعم وافتراءات وشائعات واختلاقات".

جاء هذا في خطبة الجمعة، اليوم، بالمسجد الحرام، والتي حذر خلالها أيضاً من التظاهر في الحج، قائلاً: "إن الحج عبادة شرعية وقيم حضارية، ليس مكاناً للمظاهرات أو المسيرات والتجمعات أو المناظرات أو المساجلات أو الجدال والملاسنات، بل ترتيل ودعاء وذكر ونداء وخشوع ورجاء وابتهال".

وكانت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، قد نشرت في 1 سبتمبر/ أيلول الجاري تقريراً زعمت خلاله أن السعودية تناقش خططاً لنقل قبر النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) من مكانه الحالي إلى مقابر البقيع، حيث سيدفن فيها من دون أي تحديد لقبره.

وقالت الصحيفة: "إن هذا الاقتراح الجدلي يُعد جزءاً من دراسة لملف أعده أكاديمي سعودي، وقد تم توزيعها على المسؤولين في المسجد النبوي في المدينة المنورة الذي يحتضن قبر النبي محمد عليه السلام تحت القبة الخضراء المعروفة بالروضة الشريفة، التي يقصدها الملايين من الزائرين طوال العام".

مكة المكرمة