إنشاء صندوق عراقي دولي لإعانة الأسر الفقيرة

أرقام رسمية تؤكد ارتفاع نسبة الفقر في العراق إلى معدلات قياسية

أرقام رسمية تؤكد ارتفاع نسبة الفقر في العراق إلى معدلات قياسية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 14-02-2017 الساعة 17:23
بغداد - الخليج أونلاين


حذّر رئيس فريق المهام في البنك الدولي من أن عدم معالجة مشكلة الفقر في العراق ستؤدي إلى مزيد من انعدام الاستقرار.

جاء ذلك خلال ورشة عمل في العاصمة بغداد، ناقشت أزمة الفقر، نظّمتها الحكومة العراقية، وحضرها البنك الدولي، الذي وافق على إنشاء "الصندوق الاجتماعي للتنمية" لدعم الأسر العراقية.

ونقلت صحيفة الحياة، الثلاثاء، عن رئيس فريق المهام في البنك الدولي، غسان الخواجة، قوله: إن "مناطق عدة في العراق تعاني تدني البنية التحتية والاقتصادية، ويترافق ذلك مع شح فرص العمل، وظروف اقتصادية صعبة؛ بسبب الحرب على الإرهاب، وانخفاض أسعار النفط، وتأثير ذلك في الفئات الهشة في المجتمع"، لافتاً إلى أن "بقاء هذه الحال من دون معالجة فورية سيؤدي إلى مزيد من انعدام الاستقرار".

وأكد أن "التجارب الدولية أظهرت أن الصندوق الاجتماعي للتنمية يمكن أن يسهم في مواجهة التحديات أمام المجتمع؛ من خلال تقديم المساعدة إلى الفئات المحرومة، ومساعدتها في إعادة بناء البنية التحتية الاجتماعية والاقتصادية، واستحداث فرص عمل مؤقتة".

وأضاف الخواجة أن "البرنامج يأتي في صلب عمل البنك الدولي، بالتعاون مع الحكومة العراقية ووزاراتها؛ لوضع برنامج لتحسين الواقع الاجتماعي والاقتصادي"، مشيراً إلى أن "البنك يتطلّع إلى البرنامج ليكون نقطة تحوّل في المجتمع العراقي".

اقرأ أيضاً :

بريطانيا تلفظ تركة "بلير" وتغلق سجل انتهاكاتها في العراق

من جهته قال الأمين العام لمجلس الوزراء، مهدي العلاق: إن "هذه الورشة تعد الإطار الأول للاتفاق على خطة العمل الأولية للمضي قدماً في إنشاء الصندوق الاجتماعي للتنمية، والاتفاق مع البنك الدولي يتضمن هذا العام بناء القدرات، وتنفيذ بعض النشاطات والورشات، وأن يكون البنك مستعداً للدعم المالي مطلع عام 2018، كما سنُدخل في موازنة العام المقبل تخصيصات للصندوق، بعدما وافق مجلس الوزراء على هذا المشروع".

وأضاف في كلمته، أن "الجهد الجديد مع البنك الدولي، المتمثل بتأسيس الصندوق الاجتماعي للتنمية، مرتبط بآلية تحول الإمكانات التي تتاح لهذا الصندوق إلى تنمية حقيقية؛ من خلال تنشيط التشغيل، والقضاء على البطالة، وتحريك بعض النشاطات الصغيرة".

وأوضح العلاق أن "الموضوع يحتاج إلى تمويل، والفكرة الأساس للصندوق تتمثل في أن تتولى الدولة تأمين جزء من موارده عبر المنح الدولية ومنافذ أخرى"، مشيراً إلى "رفع تقرير تفصيلي عن آلية عمل الصندوق وأهدافه إلى مجلس الوزراء، إذ نوقش بدقة متناهية، وصدر قرار من المجلس بتبني هذا الصندوق، وأبلغنا البنك الدولي بهذا القرار، ثم ناقشنا آليات تطويره".

وكانت عضوة اللجنة الاقتصادية في البرلمان العراقي، النائبة نجيبة نجيب، صرحت بأن معدل الفقر في العراق ارتفع إلى 35%، وهو الأعلى منذ نحو 100 سنة.

مكة المكرمة