إيطاليا تنقذ 1600 مهاجر بالمتوسط وليبيا تضبط 437 آخرين

الأفارقة يتخذون من ليبيا منطلقاً نحو السواحل الإيطالية

الأفارقة يتخذون من ليبيا منطلقاً نحو السواحل الإيطالية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 05-02-2017 الساعة 08:33
إسطنبول - الخليج أونلاين


تمكن خفر السواحل الإيطالي من إنقاذ 1600 "مهاجر غير شرعي" في مياه البحر المتوسط، خلال الساعات الـ24 الماضية، في حين أعلن خفر السواحل الليبي ضبط 437 آخرين أمام سواحل صبراتة شمال غربي البلاد.

ونقل التلفاز الإيطالي الرسمي عن إدارة خفر السواحل أنها أنقذت، السبت، 1600 مهاجر كانوا على متن عدد من القوارب تقطعت بها السبل في عرض البحر وهي في طريقها نحو السواحل الإيطالية، لافتة إلى أنه تم انتشال جثتين وجريح واحد مصاب بطلق ناري.

وقال بيان لخفر السواحل: "شاركت في عمليات الإغاثة زوارق دورية تابعة لخفر السواحل، ووحدات تابعة لسلاح البحرية، وسفينة تابعة لمنظمة SOS الإنسانية".

ولفت البيان إلى أن "هذا العدد يعتبر قياسياً في هذه الفترة من العام، التي لا تسجل فيها موجات عبور؛ بسبب ظروف البحر غير المواتية خلال فصل الشتاء".

ولم يدلِ البيان بمزيد من التفاصيل عن جنسيات المهاجرين، والوجهة التي قدموا منها.

اقرأ أيضاً

إيطاليا استقبلت 4 آلاف مهاجر منذ بداية 2017

إلى ذلك، قالت النيابة العامة في سيراكوزا (جنوب)، إن ثلاثة من مهربي البشر تم اعتقالهم على متن القوارب "المتهالكة" ويجري حالياً التحقيق معهم.

وأشارت النيابة إلى أن المهاجرين انطلقوا من مدينتي الزاوية وصبراتة الليبيتين، ليل الأول إلى الثاني من فبراير/شباط الحالي، بعد أن دفع كل واحد منهم مبلغ 1700 يورو مقابل الصعود على ظهر قوارب الهجرة.

وكشف أحدث تقرير إحصائي صادر عن وزارة الداخلية الإيطالية، نشر الأربعاء الماضي، أنه منذ الأول من يناير/كانون الثاني الماضي وحتى الأول من فبراير/شباط الحالي، بلغ عدد المهاجرين غير الشرعيين القادمين 4480 شخصاً.

ووفق التقرير، فقد بلغ عدد القاصرين غير المصحوبين، ممن وصلوا إيطاليا منذ بداية العام وحتى اليوم، 395 قاصراً، في حين كان العدد الإجمالي المسجل خلال عام 2016، هو 25 ألفاً و846 قاصراً.

وسبق أن حذّرت الداخلية الإيطالية، نهاية أغسطس/آب الماضي، من "غزو كبير للمهاجرين غير الشرعيين بحراً في فصل الخريف؛ نظراً للأحوال الجوية المواتية والتي ستفاقم معدلات الوافدين".

ووفقاً لمعطيات خفر السواحل الإيطالي، فقد بلغ عدد الذين قضوا غرقاً من المهاجرين غير الشرعيين خلال رحلة عبور المتوسط منذ بداية عام 2016، إلى 3 آلاف و800 غريق.

وفي السياق، أعلن خفر السواحل الليبي، السبت، ضبط 437 مهاجراً غير شرعي أمام سواحل مدينة صبراتة شمال غربي البلاد، وذلك بعد نحو أسبوع من ضبط 700 آخرين.

وقالت وكالة الأنباء الليبية الرسمية بطرابلس: إن "دورية تابعة لحرس السواحل تمكنت يوم الخميس من ضبط المهاجرين الذين كانوا على متن أربعة قوارب مطاطية على بُعد أربعة أميال شمالي مدينة صبراتة (غربي العاصمة طرابلس)".

وأضافت الوكالة أنه "تم توجيه هذه القوارب إلى ميناء مصفاة الزاوية (غربي طرابلس)، حيث تم تقديم المساعدات الإنسانية لهم، ومن ثم تسليمهم إلى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية".

يأتي ذلك بعد أيام من إعلان المتحدث باسم خفر السواحل الليبي أيوب قاسم، في تصريحات نشرتها صحف محلية ليبية، ضبط نحو 700 مهاجر غير شرعي في الـ27 من يناير/كانون الثاني الماضي، كانوا على متن مركبين على بعد ثلاثة أميال من شواطئ مدينة صبراتة، خلال توجههم نحو شواطئ إيطاليا.

وكانت مواجهة الهجرة غير الشرعية من ليبيا إلى أوروبا، محور قمة الاتحاد الأوروبي غير الرسمية التي عقدها الجمعة في مالطا رئيسة الدورة الحالية للاتحاد.

وخلال مؤتمر صحفي عقب القمة، أعلن رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي، دونالد تاسك، الجمعة، أن الدول الأعضاء قررت دعم أنشطتها الثنائية المباشرة مع ليبيا في مجال مكافحة أزمة الهجرة غير الشرعية.

مكة المكرمة