"إيواء".. حملة كويتية إلكترونية لترميم البيوت في فلسطين

تبدأ تكلفة ترميم البيت الواحد من 3000 دينار كويتي

تبدأ تكلفة ترميم البيت الواحد من 3000 دينار كويتي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 06-02-2017 الساعة 13:52
هناء الكحلوت - الخليج أونلاين


انطلقت الاثنين، حملة تبرع إلكتروني باسم "إيواء"، تهدف إلى ترميم بيوت الأسر المتعففة في فلسطين؛ بتنظيم لجنة فلسطين الخيرية بالكويت، التابعة للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية.

وتجاوز عدد المنازل المهدّمة في غزة إثر الحرب الأخيرة عليها الـ 100 ألف منزل، يسكنها أكثر من 600 ألف نسمة، حسب إحصائيات الأونروا.

وتعرّضت مدينة القدس لعمليات هدم للمنازل وتهجير وإجلاء للسكان، ففي عام 2016 بلغ عدد المنازل المهدّمة أكثر من 192 بيتاً، تسببت في تضرّر أكثر من 1243 مواطناً مقدسياً، إضافة إلى الأزمة الاقتصادية الشديدة التي يعيشها أهالي فلسطين؛ بسبب سياسات التضييق وفرض الضرائب والحصار الخانق، الأمر الذي يجعلهم عاجزين عن ترميم بيوتهم.

وقالت الكويتية منيرة السنان، مسؤولة لجنة فلسطين الخيرية بالكويت، إن "الحملة أطلقت على جميع وسائل التواصل الاجتماعي، بالتعاون مع مجموعة من الشخصيات الفاعلة والمؤثرة، بالإضافة لعدد من الفرق التطوعية الداعمة والمساندة".

وأضافت السنان لـ "الخليج أونلاين" أن "الحملة تستمر مدة 12 ساعة، منذ الساعة التاسعة صباح 6 فبراير/شباط، وحتى الـ 6 مساء من اليوم ذاته".

وأكدت أن "القضية الفلسطينية قضية عقيدة، وقضية العالم الإسلامي جميعاً، وهناك تفاعل كبير معها من قبل الخليجيين".

من جهتها قالت الفلسطينية نادية فريد، مديرة الفرع النسائي في لجنة فلسطين الخيرية بالكويت: "أحببنا أن نعزّز وجود القضية الفلسطينية في وسائل التواصل الاجتماعي عن طريق دعم مشاهير تلك الوسائل للحملة، بحيث تصل لأكبر عدد ممكن".

وأضافت فريد لـ "الخليج أونلاين"، أن هناك العديد من الناشطين السياسيين الذين شاركوا بالحملة؛ مثل: الدكتور طارق السويدان، والشيخ محمد العوضي، والشاعر أحمد الكندري، والدكتور أيمن العتوم، وعبد الفتاح العوينات، وغيرهم الكثير.

وحول التعاون الخليجي مع القضية الفلسطينية، أكدت فريد أن الكويت من أوائل الدول العربية في العمل الخيري، وعملت على دعم الفلسطينيين بالشتات في المخيمات الفلسطينية وفي الأردن ولبنان، منذ عام 1984.

وقالت الناشطة الفلسطينية إسراء عايش، المشاركة بالحملة في الكويت: "لأول مرة تقيم لجنة فلسطين هذه الحملة، وفكرتها مميزة، وبإمكانك أن تنصر الفلسطينيين الذين يعانون في برد الشتاء وأنت بمنزلك عن طريق بطاقتك البنكية، وتبرعك إلكترونياً".

ودعت عايش في حديثها لـ "الخليج أونلاين"، إلى المساهمة في دعم الحملة عبر النشر على وسائل التواصل الاجتماعي، وقالت: "حتى الآن جمعت الحملة 18 ألف دينار كويتي (59113 دولاراً أمريكياً)، بالإضافة لمن تبرع نقداً، وبالشيكات البنكية".

وغرّد الناشطون مع الحملة من الخليج والدول العربية عبر وسم "#إيواء"، على "تويتر".

ويناشد القائمون على الحملة المجتمع الدولي للمساهمة في مشروع إعادة الإعمار للتخفيف عن كاهلهم، وتأمين بيوت تؤويهم وتؤمّن لهم حياة كريمة، وتثبّتهم في فلسطين من خلال المساهمة في ترميم بيوتهم.

اقرأ أيضاً :

بالصور: برلمانيون يبحثون في تركيا سبل التصدي للاستيطان

وتبدأ تكلفة ترميم البيت الواحد من 3000 دينار كويتي (9845 دولاراً أمريكياً)، كما يمكن المساهمة بأي مبلغ. والمبلغ المستهدف للمرحلة الأولى يساوي 250 ألف دينار كويتي (820479 دولاراً أمريكياً).

وبناء على فتوى هيئة الرقابة الشرعية الكويتية، برئاسة الدكتور عجيل النشمي، تجوز الزكاة لمشروع "إيواء".

مكة المكرمة