"الأطعمة الشتوية".. سِحر يُدفئ الليالي الباردة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gKY1Xe

تتألق الشوربات بأنواعها المختلفة في أطباق طعام فصل الشتاء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 12-12-2018 الساعة 08:37

ترتبط بعض أنواع الطعام والمشروبات في دول عربية بفصل الشتاء، وتوصف بـ"الأطعمة الشتوية"، ويكون لها مذاقاً خاصاً في هذا الفصل البارد.

وتساعد هذه الأطعمة على الحفاظ على دفء وحرارة الإنسان، بالإضافة لكونها قد تساعد على الوقاية من الفيروسات المسببة لأمراض البرد، وذلك بحسب مكوناتها.

وعند سكبها وتقديمها، تجد الأطعمة والمشروبات الشتوية يتصاعد منها البخار ما يعطي الدفء في المكان، وتشعر بأنها تختزن الحرارة بداخلها.

وتنقسم الأطعمة الشتوية إلى أقسام منها المشروبات، والطبخات، والحساء، وتختلف من بلد لآخر.

وترى الكثيرون يتغزلون ويمدحون طعام الشتاء، فمنهم من يصف شوربة العدس الشهيرة في هذا الفصل بـ"النجمة"، فتراها تتألق في أطباقهم بين حين وآخر، ويلجأون لها كطعام سريع وخفيف يشعرهم بالدفء.

وفي بعض المناطق يطلق على العدس لقب "لحمة الفقراء" لقيمتة الغذائية التي تنافس اللحمة ولرخص سعرة الذي يناسب الفقراء.

وهناك الكثير من أنواع الشوربات التي تقدم في هذا الفصل، ومنها شوربة الخضار والشعيرية، وغيرها.

ومن المشروبات "السحلب" الساخن المكون من الحليب والنشا والماء، ويوضع عليه بعض المنكهات والمكسرات أحياناً. 

كما يعد الكاكاو والشاي الأخضر والقرفة والزنجبيل من المشروبات المنتشرة بفصل الشتاء.

كما تنتشر الذرة المشوية والمسلوقة بكثرة في هذا الفصل، فتراها تباع في الشوارع والأزقة والمجمعات التجارية ببعض البلدان، وآخرون يجلبونها للمنزل. 

كما تصنع "الكراوية" أو "المغلي"، وهي من الحلويات التقليدية وتصنع من الأرز المطحون والسكر ومادة الكراوية والسكر ويضاف إليها المكسرات.

ويستخدم الكثيرون الجوز في فصل الشتاء بالعديد من المأكولات ويدخل بصناعة الحلويات ويخلط مع المكسرات والفواكه المجففة.

كراوية

ومن الطبخات الشهيرة بهذا الفصل "المجدرة"، وتصنع من الأرز وحبوب العدس والبصل، وهي طبق من مأكولات المشرق العربي تشتهر بها سوريا ولبنان والأردن وفلسطين والعراق.

المجدرة

المسخن: وهي أكلة فلسطينية تصنع من الدجاج والبصل وزيت الزيتون وخبز خاص لها يسمى "الطابون"، بالإضافة إلى "السماق" الذي يعطيها نكهة وشكل مميزين.

المسخنومن الطبخات الشتوية أيضاً "الفريكة"، وهي حبوب القمح الخضراء قبل جفافها تحصد سنابلها وهي خضراء وتعرّض للحرارة عن طرق حرقها، ثم تجرش لتكون مثل البرغل.

وتطبخ الفريكة مع مرق اللحم وتوضع فوقها قطع لحم، وتؤكل عادة مع اللبن، وتنتج في بلاد الشام ومصر والعراق وتركيا.

فريكة

الكشك، هو أكلة معروفة في مصر وسوريا والموصل العراقية، وتختلف طريقة صنعه من بلد لآخر،.

ولكن الكشك بشكل عام يصنع من القمح واللبن الحامض ويعطي حرارة لجسم الإنسان ويشعره بالشبع لفترة طويلة، وهو غني بالعناصر الرئيسية وسهل الهضم.

الكشك"الخبيزة"، وهي أكلة شعبية بامتياز تنتشر في فلسطين ومصر وبالكثير من الدول العربية، تصنع من أعشاب الخبيزة الخضراء ويضاف لها البرغل، ولها العديد من الفوائد الغذائية لاحتواءها على عناصر وفيتامينات مهمة للجسم.

الخبيزة

وفي فصل الشتاء يكون هناك إقبالاً أكبر على طبخ المعكرونة بمختلف أنواعها، فهي سريعة التحضير وتمنح الجسم طاقة عالية ودفء.

كما يتم تناول المخبوزات، بشكل أكبر، سواء كانت مالحة أو حلوة، إذ أن رائحتها في هذا الفصل تكون مركزة أكبر وتظهر في الأجواء الباردة.

ومن الأطعمة التي تعطي الجسم طاقة ودفء التوابل، ومنها القرفة والقرنفل والبصل والثوم والزنجبيل.

بالإضافة لتناول الخضراوات مثل: البطاطا، الجزر، الشمندر، الأفوكادو، اللفت، وقرع العسل.

وللوقاية من أمراض الشتاء كالإنفلونزا وغيرها، يلجأ البعض لتناول الفواكه الحامضة، مثل: البرتقال والليمون؛ والخضراوات كالسبانخ والبروكلي والفليفلة.

كما يعوّضون نقص فيتامين "دال" الذي يأتي من أشعة الشمس، بتناول سمك السلمون والبيض ومنتجات الحليب، أو أخذهم لحبوب من الصيدلية.

وبسبب أوجاع المفاصل المنتشرة في فصل الشتاء يلجأ كثيرون تناول الأطعمة المحتوبة على حمض "الأوميغا 3" الدهني مثل الأسماك كالسلمون والتونة.

مكة المكرمة