الأمطار تغرق شوارع الكويت.. والدفاع المدني يستنفر

أمطار غزيرة شهدتها الكويت

أمطار غزيرة شهدتها الكويت

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 25-03-2017 الساعة 08:47
الكويت - الخليج أونلاين


أغرقت الأمطار الرعدية شوارع ومنازل بعض مناطق جنوبي الكويت، في حين استنفر رجال الإطفاء وشرطة المرور لمواجهة الأزمة.

وتعرّضت الكويت، الجمعة، لعواصف رعدية متفرّقة، مع رياح نشطة تزيد سرعتها عن 50 كيلومتراً في الساعة، وانخفاض الرؤية الأفقية في بعض المناطق، بحسب وكالة الأناضول.

وأعلنت الإدارة العامة للإطفاء الكويتية، في بيان، استنفار جميع المراكز التابعة لها، واستدعاء مديري ورؤساء المراكز إلى مقرات العمل لمواكبة أي حالات أو طوارئ نتيجة سوء الأحوال الجوية، لافتةً إلى أنَّه لا توجد أي إصابات.

وتعرضت مجموعة من المنازل في جنوبي البلاد للغرق جراء الأمطار الغزيرة، وفق مصدر في مديرية الإطفاء.

اقرأ أيضاً

أسد ونمر وذئبان تتجول في شوارع السعودية

كما تعرَّض جسر دوَّار المنقف الجديد، جنوبي البلاد، للغرق بسبب الأمطار، ما دفع المواطنين للمبادرة وإنقاذ العالقين في المياه.

إلى ذلك، وجَّه عدد من أعضاء مجلس الأمة الكويتي (البرلمان)، على موقع "تويتر" انتقادات حادة لوزير الأشغال، مطالبين بمحاسبة المسؤولين عن القصور.

وقال النائب نايف المرداس، إن الأمطار كشفت القصور في صيانة الشوارع التي تكلّف الميزانية مبالغ طائلة، داعياً إلى معرفة مكان الخلل ومحاسبة المقصّرين.

وخاطب النائب ناصر الدوسري وزير الأشغال قائلاً: "بعد غرق الشوارع؛ إما إحالة المتسببين إلى القضاء، أو تتحمل المسؤولية السياسية كاملة".

كما كتب النائب ماجد المطيري: "معالي وزير الأشغال؛ لقد غرقت شوارع الكويت جراء تساقط الأمطار لساعة أو أكثر، فماذا لو أمطرت يوماً كاملاً؟". وأضاف: "المليارات تنفق على صيانة الطرق وها هي تغرق في ساعات".

ويعتزم النواب تقديم طلب للتحقيق في الأحداث، بحسب النائب عبد الله العنزي، الذي أوضح أن "مجلس الأمة لن يقبل بتعريض حياة المواطنين للخطر، والمحاسبة قادمة لكل مسؤول فاسد تسبب بالكارثة".

مكة المكرمة