الأمم المتحدة تحذر: الكوليرا يلتهم 92% من مساحة اليمن

أكد دوغريك دعم منظمة الصحة العالمية واليونيسيف السلطات الصحية المحلية

أكد دوغريك دعم منظمة الصحة العالمية واليونيسيف السلطات الصحية المحلية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 13-10-2017 الساعة 22:05
واشنطن - الخليج أونلاين


أعلنت الأمم المتحدة الجمعة أن انتشار وباء الكوليرا في اليمن سجل أعلى معدلاته على الإطلاق، حيث تجاوزت حالات الإصابة المشتبه بها 820 ألف حالة، وحصد الوباء أرواح ما يزيد على 2150 يمنياً منذ 27 أبريل الماضي.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها استيفان دوغريك، المتحدث باسم الأمين العام، للصحفيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك. وقال: إن "وباء الكوليرا بات متفشياً الآن في 92% من إجمالي مساحة اليمن"، لافتاً إلى أنه التفشي الأكبر على الإطلاق للوباء في سنة واحدة.

وتابع: "استأجرت منظمة الصحة العالمية هذا الأسبوع رحلتين إلى صنعاء، تحمل أكثر من 43 طناً من الأدوية الأساسية والإمدادات الطبية". وأكد أن "العاملين في المجال الإنساني تمكنوا من الوصول إلى أكثر من 2.2 مليون شخص، وتزويد نحو 600 ألف شخص بأدوية للأمراض غير المعدية".

وزاد دوغريك "في حين تقوم منظمة الصحة العالمية واليونيسيف أيضاً بدعم السلطات الصحية المحلية في جميع المحافظات، في حملة تطعيم ضد شلل الأطفال، تهدف إلى الوصول إلى 5.3 مليون طفل دون سن الخامسة".

اقرأ أيضاً :

السعودية ترفض تقريراً أممياً يتهمها بقتل مدنيين في اليمن

وتفيد التقديرات الأممية بأن الصراع المسلّح في اليمن، منذ عام 2015، أدّى إلى مقتل 8530 شخصاً، 60% منهم مدنيون، بالإضافة إلى جرح 48 ألفاً و800 شخص. كما تسبّبت الحرب بمعاناة 20.7 مليون شخص من نقصٍ حادٍّ في المساعدات الإنسانية، بالإضافة إلى تفشّي مرض الكوليرا، الذي أدّى إلى وفاة 2130 شخصاً. إذ خلفت المعارك آلاف القتلى وملايين المشردين، ووضعت 80% من السكان في ظروف صحية وغذائية طارئة، بحسب تقارير الأمم المتحدة.

ومنذ العام 2014، يعيش اليمن على وقع معارك عنيفة ومستمرة بين القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، مدعومة بتحالف تقوده الرياض من جهة، ومليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح المدعومين من إيران من جهة أخرى.

مكة المكرمة