الأمن الإسباني يفكك شبكة تتاجر بالنساء في سبتة

ضحايا الشبكة كن يعملن في ظروف تحط من الكرامة (تعبيرية)

ضحايا الشبكة كن يعملن في ظروف تحط من الكرامة (تعبيرية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 09-02-2018 الساعة 19:22
مدريد - الخليج أونلاين


فكك الأمن الإسباني، الجمعة، "شبكة" مكونة من 4 أشخاص، تنشط في مجال الاتجار بالبشر بهدف الاستغلال الجنسي، في مدينة سبتة (الخاضعة للسيادة الإسبانية).

وأفادت مصادر أمنية إسبانية، في تصريحات للصحافة المحلية، أن قوات الأمن أوقفت 4 أشخاص يحملون الجنسية الإسبانية، يشكلون شبكة للاتجار بالبشر في مدينة سبتة.

وحسب المصادر ذاتها، فإن أفراد الشبكة كانوا يرغمون نساء مغربيات، منهن قاصرات، على "ممارسة الدعارة" مقابل المال وتحت التهديد.

اقرأ أيضاً :

المغرب يفكك 3 آلاف شبكة للاتجار بالبشر في 14 عاماً

وأضافت المصادر ذاتها أن ضحايا الشبكة كن يشتغلن في ظروف لا إنسانية تحط من الكرامة.

وأشارت إلى أن أفراد الشبكة تم وضعهم رهن الإجراءات القانونية المعمول بها تحت الإشراف المباشر للنيابة العامة.

وتخضع مدينة سبتة، على غرار مليلية، للإدارة الإسبانية، رغم وقوعهما في أقصى شمالي المغرب، وتعتبر الرباط أنهما "ثغران محتلان" من طرف إسبانيا التي أحاطتهما بسياج من الأسلاك الشائكة.

مكة المكرمة