الأمن اللبناني يحرر كويتياً ويعتقل خاطفيه في منطقة البقاع

المواطن الكويتي بعد تحريره

المواطن الكويتي بعد تحريره

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 06-02-2016 الساعة 09:51
بيروت - الخليج أونلاين


أعنت أجهزة الأمن اللبنانية، الجمعة، تحرير مواطن كويتي كان قد اختطف شرق البلاد بعملية وصفتها بـ"النوعية"، مشيرة إلى اعتقال المتورطين فيها.

وقالت قوى الأمن الداخلي اللبنانية، في بيان لها، إن المواطن الكويتي محسن فلاح، الذي كان قد اختطف قبل أكثر من أسبوعين (17 يناير/كانون الثاني) من داخل مزرعته في محافظة البقاع شرق لبنان، تحرر نتيجة "عملية أمنية دقيقة وسريعة" أدت أيضاً إلى توقيف الخاطفين، وهم مجموعة من غير اللبنانيين، بينهم ثلاثة أشقاء، وفقاً للبيان.

وكان الخاطفون قد أطلقوا النار على حارس المزرعة خلال العملية، وأرسلوا تسجيلاً مصوراً إلى ذويه في الكويت، يظهر فيه المخطوف وهو يطالب السلطات الكويتية بدفع فدية مالية قدرها مليون ونصف مليون دولار أمريكي لقاء إطلاق سراحه.

وأظهرت التحقيقات أن الموقوفين قاموا بعملية الخطف بغية الحصول على الفدية، مستخدمين خطوطاً هاتفية غير لبنانية بطريقة محترفة بهدف عدم كشفهم.

وتلقى زير الداخلية اللبناني، نهاد المشنوق، اتصالاً من نظيره الكويتي، الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح، لشكره على العملية.

وجاءت عملية تحرير الرهينة الكويتي، بعد يومين من إطلاق سراح خمسة تشيكيين كانوا قد خُطفوا في يونيو/حزيران الماضي في البقاع أيضاً، وهي منطقة مجاورة للحدود السورية تضعف سيطرة الدولة على أجزاء واسعة منها.

مكة المكرمة
عاجل

مصادر إعلامية: صور المراقبة تظهر نقل أحد الأشخاص حقيبة من إحدى السيارتين إلى الأخرى