الأمن المصري يحقق في تعذيب وقتل سعودي بشقته في الجيزة

تقرر تشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة

تقرر تشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 14-10-2016 الساعة 10:39
القاهرة - الخليج أونلاين


عثرت أجهزة الأمن المصرية، مساء الخميس، على جثة مواطن سعودي داخل شقته بمحافظة الجيزة جنوب القاهرة، وعليها آثار خنق وضرب، وعلى إثرها كثفت أجهزة الأمن المصرية جهودها لكشف ملابسات الحادثة.

وذكرت صحيفة عكاظ السعودية أن مديرية أمن الجيزة تلقت بلاغاً من سكان إحدى العمارات في منطقة الهرم بالجيزة، بانبعاث رائحة كريهة من شقة جارهم السعودي، وفور وصول قوات الأمن إلى الشقة ومداهمتها تم العثور على جثة السعودي، ويدعى إبراهيم بن خليل (47 عاماً)، متحللة وعليها آثار ضرب وخنق بالرقبة، وتنبعث منها رائحة كريهة تشير إلى وقوع الحادثة منذ نحو عدة أسابيع.

من جهته شكل أمن الجيزة على الفور فريق بحث لاستدعاء واستجواب سكان العمارة والمترددين عليها، والتعرف على علاقات المجني عليه، ودائرة معارفه وأصدقائه.

اقرأ أيضاً :

خلافات مصر والسعودية.. سحابة صيف أم شرخ في العلاقات؟

وقررت نيابة حوادث جنوب الجيزة تشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، وأمرت المباحث بسرعة الكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة.

ويأتي الحادث بالتزامن مع تراشق غير رسمي بين إعلاميين سعوديين ومصريين حول مواقف مصر التي تخالف الموقف السعودي من عدة قضايا، في مقدمتها سوريا.

ففي 8 أكتوبر/تشرين الأول الحالي، وعقب تصويت مصر تأييداً لقرار روسي بشأن سوريا، في مجلس الأمن، ظهر انتقاد سعودي رسمي للموقف المصري، وأوقفت السعودية إمداد مصر بمواد بترولية منذ مطلع الشهر الحالي لمدة شهر دون تقديم أسباب، في حين غادر سفير المملكة بالقاهرة للرياض، دون تقديم إيضاح.

مكة المكرمة