#الإسكندرية_تغرق.. والمغردون: السيسي مشغول بإغراق غزة

مغرد: حاصرنا غزة بالماء فالجزاء من جنس العمل

مغرد: حاصرنا غزة بالماء فالجزاء من جنس العمل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 25-10-2015 الساعة 18:26
إسطنبول - محمود جبار - الخليج أونلاين


لم تمهل الأمطار مدينة الإسكندرية (شمال مصر) كثيراً من الوقت، صباح اليوم الأحد، حتى حولتها إلى مدينة غارقة، مشلولة إلا من عمليات إنقاذ المواطنين من الغرق، وأغراض الكثير من المنازل، وهو ما نقله ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى تغطيات وسائل الإعلام المحلية.

وأصيبت شوارع الإسكندرية بشلل مروري بعد سقوط أمطار كثيفة، حيث تتعرض البلاد لموجة جوية سيئة، تسببت في سقوط أمطار غزيرة، وهبوب رياح سريعة، وبرق ورعد، تحولت لسيول مفاجئة لا تتوقف.

وعلى الرغم مما جلبته الأمطار من كارثة كبدت المواطنين خسائر مادية، بالإضافة إلى وفاة تسعة مواطنين، بحسب المصادر المحلية، فإن روح المرح المصري الشهيرة كانت حاضرة بعفويتها المعهودة، متخذة من الكوميديا السوداء واجهة عريضة لضرب الأمثلة والحكم، في تعرية واضحة جسّدها المغردون في مقارنات بين حادثة غرق الإسكندرية الرباني، الخارج عن الإرادة البشرية، وإغراق غزة المتعمد من قبل الحكومة المصرية.

مغردون مصريون لم ينتظروا طويلاً، بل وكأنهم على موعد مع الغرق ليخلقوا جواً حانقاً ضد حكومتهم، مستخدمين عبارات قليلة تحمل في طياتها الكثير من العبر، وهم يقارنون بين الغرقين، الإسكندري والغزي.

بعضهم ذكر قائلاً: "أغرقنا الأنفاق مع حدود غزة فأغرق الله لنا محافظة كاملة"، فيما قال آخر: "حاصرنا غزة بالماء، فالجزاء من جنس العمل"، وكأنه يريد إيصال برقية للحكومة المصرية أن إغراق غزة كان عملاً غير مقبول.

وكتب مغرد عبارة ساخرة قائلاً: "حد يقولهم يستدعي مواتير الشفط التي على حدود غزة ليشفط بها مياه الإسكندرية"، في إشارة إلى التوربينات الضخمة الخاصة بسحب المياه التي استخدمتها الحكومة المصرية، في سحب مياه من البحر، وتحويله إلى أنفاق غزة، وهو ما أدى إلى إغراق الحدود ومناطق من غزة.

أحد المغردين وجه كلامه للمغردين المصريين بقوله: "حكومتكم مشغوله بتغرق غزة! بس شكل المية طفحت ووصلت اسكندرية"، في دلالة معنوية لا تخلو من السخرية.

الكثير من التغريدات انهال أصحابها على الحكومة المصرية، بألفاظ "نابية"، معبرين عن غضبهم لما حل بمدينتهم في يوم واحد، عادين أن الغرق مسؤولية الحكومة، التي كان عليها الاهتمام بالبنى التحتية.

ووفقاً للمصادر المحلية؛ تسببت الأمطار في مقتل 9 أشخاص وإصابة آخر، بينهم ثلاثة على إثر سقوط "سلك" كهرباء في الشارع بوسط الإسكندرية، بسبب الأمطار الغزيرة المصاحبة لثلوج. وتوفي شاب إثر سقوطه في حفرة غارقة بمياه الأمطار بمنطقة المنشية.

وتسبب هطول الأمطار بتراكم المياه بكافة الشوارع والمناطق والميادين وأسفل الجسور، وهو ما أثر على حركة المشاة وسير السيارات، فضلاً عن تضرر المئات الذين يعيشون في منازل آيلة للسقوط و"عشش" من الصفيح، كما تسببت الأمطار في غرق كل من جسور المندرة الإبراهيمية وكليوباترا ونفق سيدي بشر.

مكة المكرمة