الإمارات.. المؤبد لخليجي قاتل مع "أحرار الشام" في سوريا

محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية

محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 16-02-2017 الساعة 09:53
أبوظبي - الخليج أونلاين


أصدرت محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية، الأربعاء، أحكاماً في عدة قضايا تتعلق بالإرهاب، بين السجن المؤبد والسجن عدة سنوات، وأجلت بعضها.

وبحسب ما نشرت صحيفة الإمارات اليوم، الخميس، قضت المحكمة بمعاقبة متهم خليجي، بالمشاركة في الأعمال القتالية لتنظيم "أحرار الشام" في سوريا، بالسجن المؤبد، ومعاقبة متهمة خليجية بالسجن 10 سنوات، بتهمة إنشاء وإدارة مواقع إلكترونية بقصد نشر أخبار ومعلومات لتنظيم القاعدة، فيما قضت ببراءة شقيقتها.

وحكمت كذلك، بإغلاق مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها، متهمة إياها بنشر أخبار ومعلومات لتنظيم القاعدة، للترويج لهذه الأعمال، وتقديمها أموالاً لـ"إرهابيين"؛ لإعانتهم على تحقيق أهدافهم.

اقرأ أيضاً :

السعودية من أنقرة: إيران ما زالت تدعم انقلابيي اليمن بالأسلحة

وقضت المحكمة في ذات الجلسة بإيداع كل من (س.غ.إ) و(أ.م.ح) و(م.م.س)، الذين يحاكمون في قضايا مختلفة تتعلق بالخطورة الإرهابية، في أحد مراكز المناصحة، مع إخضاعهم للمراقبة ومنعهم من السفر ستة أشهر من تاريخ صدور الحكم.

فيما أقرت المحكمة تهمة "الخطورة الإرهابية" في قضيتين منفصلتين، بخطورة متهمين على المجتمع، وطلبت إيداعهما مركز المناصحة، لتحسين سلوكهما، فيما أنكر متهم ثالث التهم المنسوبة إليه، وطالب بسرعة إصدار الحكم في القضية. وقررت المحكمة حجز القضية إلى 22 فبراير/شباط الجاري للنطق بالحكم.

كما نظرت المحكمة في سبع قضايا جديدة تتعلق بـ"الخطورة الإرهابية"، والتلفظ بألفاظ من شأنها إهانة رموز الدولة، وقضايا تتعلق بجلب أسلحة نارية إلى الدولة دون ترخيص.

وأنكر المتهم (م.س.ن)، الخليجي، تهمة الانضمام لتنظيم "الدولة" في اليمن، وتسليم عناصر التنظيم مركبته لاستخدامها في تجهيز المعسكر، ومشاركته في حراسة المعسكر الذي يتبع التنظيم.

وقال المتهم إنه غادر الدولة إلى اليمن في 2016 بغية الزواج من ابنة خاله، وعند عودته إلى الدولة فوجئ بإيقافه وإيداعه السجن.

ودفع محامي الدفاع في القضية، حسن الريامي، بانتفاء أركان القضية، إذ إنه لم يقصد بذهابه إلى اليمن الانضمام إلى تنظيم "إرهابي"، وطالب بعدم قبول الدعوى الجنائية، موضحاً أن موكله اضطر إلى السفر إلى اليمن باستخدام سيارته للزواج بابنة خاله التي تعيش في اليمن.

مكة المكرمة