البابا: أمرت بالتحقيق بتحرشات جنسية نفذها قساوسة

البابا فرنسيس

البابا فرنسيس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-11-2014 الساعة 15:21
ستراسبورج - الخليج أونلاين


قال البابا فرنسيس إنه أمر بإجراء تحقيق مع قساوسة تحرشوا جنسياً بقاصر في إسبانيا، لأنه شعر أن الكنيسة يجب عليها ألا تخفي الحقيقة.

وألقي القبض على ثلاثة قساوسة كاثوليك إسبان وشخص ليس له منصب كهنوتي بالكنيسة، الاثنين، في قضية ظهرت للعلن بعدما كتب رجل رسالة إلى البابا يخبره كيف أنه وقع ضحية لتحرش جنسي عندما كان صبياً للمذبح.

وقال البابا فرنسيس في أثناء عودته من ستراسبورج، حيث ألقى كلمة في المجلس النيابي الأوروبي: "لقد قرأتها. واتصلت بهذا الشخص وأخبرته أن يذهب إلى الأسقف في اليوم التالي، ثم كتبت إلى الأسقف وطلبت منه أن يفتح تحقيقاً". "تلقيت هذه الأنباء ببالغ الحزن وبالغ الأسى لكن الحقيقة هي الحقيقة ويجب ألا نخفيها".

وقال وزير الداخلية خورخي فرنانديز دياز للصحفيين، إن التحقيقات في القضية في إقليم غرناطة بجنوب إسبانيا بدأت: "منذ بعض الوقت". ولم يدل بمزيد من التفاصيل.

وكان البابا فرنسيس وعد بأنه لا تسامح مع رجال الدين الذين يتحرشون بالقصر، وذلك بعد سلسلة فضائح هزت الكنيسة في بضع دول على مدى سنوات عديدة، لكن جماعات تمثل الضحايا تقول إنه لم تتخذ إجراءات كافية.

وفي وقت سابق من هذا العام، قال الفاتيكان إنه في الفترة من 2004 إلى 2013 عُزل نحو 850 قساً اتهموا بتحرشات جنسية بأشخاص قُصّر.

مكة المكرمة