"التجريس".. مبادرة مصرية ضد المتحرّشين جنسياً في العيد

الرابط المختصرhttp://cli.re/gVVpAP

تنتشر ظاهرة التحرش في مصر بشكل كبير

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 20-08-2018 الساعة 13:09
القاهرة - الخليج أونلاين

دعت مبادرة "أمان" لمناهضة العنف الجنسي بمصر، اليوم الاثنين، الفتيات اللاتي يعانين من التحرّش للجوء إلى فكرة "التجريس (التنديد والتصريح)"؛ عبر تصوير مقاطع فيديو لهم ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

جاء ذلك في بيان للمبادرة "بالتزامن مع عطلة عيد الأضحى، وتكدّس المواطنين بأماكن التنزه العامة، والشواطئ، ودور العرض والسينما".

وقال البيان: إن "كلها بيئات داعمة وحاضنة للتحرّش بسبب الازدحام الشديد الذي تشهده هذه الأماكن خلال عطلة الأعياد والمناسبات".

وطالب "جميع النساء والفتيات باللجوء إلى تصوير المتحرشين بالفيديو أو الفوتوغرافيا، وبثّها عبر منصات التواصل الاجتماعي كآلية دفاعية في مجابهة التحرش الجنسي ونبذه وملاحقة مرتكبيه".

كما دعت المبادرة "الآليات الوطنية المعنيّة إلى ضرورة تقديم المساندة والدعم للناجيات من العنف الجنسي نفسياً وقانونياً".
 

 

وطالبت "الوسائل الإعلامية باختلاف تنوّعاتها بضرورة إعادة نشر التعريفات المرتبطة بأشكال وأنواع التحرش الجنسي، وبيان العقوبات القانونية المترتبة عليه".

وأعلنت المبادرة "أمان"، في بيانها، تضامنها مع مواطنة مصرية تعرّضت للتحرش، الأسبوع الماضي، شرقي القاهرة، فقامت بتصوير المتحرش ونشرت مقطع فيديو له على موقع "فيسبوك"، فلاقت هجوماً واسعا وادعاءات وسباباً.

وترتفع معدّلات التحرش في الأعياد بمصر، وتقابلها السلطات الحكومية بزيادة أعداد الشرطة النسائية والحملات على الحدائق العامة والمتنزهات والسينمات.

يُذكر أن "أمان" هي مبادرة أهلية أُسّست في 2016، وتعمل على تغيير الصورة النمطية للمرأة، ومجابهة كل أشكال العنف ضد المرأة، وتقديم التوعية والمشورة ودعم وتشجيع ضرورة إبلاغ السلطات الوطنية عن أي وقائع عنف جنسي، وحثّ صناع السياسات ومتخذي القرار على ضرورة تحقيق مبدأ المساواة بين الجنسين.

مكة المكرمة