الجزائر تدخل موسوعة "غينيس" بأكبر مبادرة لغسل الصحون

الرقم القياسي السابق سجل في 15 نوفمبر 2015 بالفلبين

الرقم القياسي السابق سجل في 15 نوفمبر 2015 بالفلبين

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 17-06-2017 الساعة 12:55
الجزائر - الخليج أونلاين


بحضور مندوبة رسمية من موسوعة غينيس، الجمعة، تمكّنت 412 سيدة جزائرية من دخول الموسوعة بكسر الرقم القياسي لأكبر عدد أشخاص ينظفون الأواني في الوقت عينه.

وقع الحدث خلال إفطار جماعي عقد في العاصمة الجزائر، وأكّدت هدى خشاب، الممثلة الرسمية لـ "غينيس"، التي حضرت خصيصاً من دبي للإشراف على هذا الحدث، على الرقم القياسي بعد أن حسبت بدقة عدد المشاركات، وتحقّقت من نظافة الأطباق.

وسُجّل الرقم القياسي الجديد في إطار مبادرة تضامنية تُعرف بـ "تحلا اللمة"، وزعت خلالها ألف وجبة إفطار على دور الأيتام والعجزة والمساكن الجامعية في العاصمة الجزائرية.

اقرأ أيضاً:

"يوم الأرض".. الهجرة حول العالم تنافس التصحّر وتعمّقها

وكان الرقم القياسي السابق بحسب "غينيس" قد سُجّل في 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 بالفلبين، حيث قام 300 شخص بغسل الأطباق بشكل متزامن خلال حدث نظّمه مصنع كبير لمنتجات التنظيف.

وهذا هو الرقم القياسي الثاني التي تسجّله الجزائر في موسوعة غينيس، التي دخلتها في 3 يونيو/حزيران 2004 مع أكبر طبق كسكسي، وبلغ وزنه 6 أطنان، بحسب صحيفة القبس.

مكة المكرمة