الجوع الدائم والاكتئاب.. كيف تتصدّى لهجمات فصل الشتاء؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6aRWjG
للأطعمة والمشروبات الساخنة جاذبية مختلفة في الشتاء

للأطعمة والمشروبات الساخنة جاذبية مختلفة في الشتاء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 20-11-2018 الساعة 16:46
هناء الكحلوت - الخليج أونلاين

تُغري الإنسان أعمدة الدخان المتصاعدة من الطعام في ليل الشتاء البارد وهو جالس أمام المدفأة، ليتناول طعامه بنهم أكبر ويطالب بالمزيد.

ويأتي الشتاء وتُفتح معه شهية الإنسان، وتتولّد لديه رغبة بتناول ما لذّ وطاب من الطعام، واحتساء المشروبات الساخنة بشكل أكبر، فهو بات يقضي وقتاً أطول في المنزل هرباً من البرد.

البعض يشعر بالكآبة لقلّة حركته ولبقائه في أماكن مغلقة لوقت طويل؛ ما يجعل الطعام متنفّساً له ومصدر تسلية ومتعة، ليجد نفسه بعد انقضاء أشهر الشتاء قد ازداد وزنه أكثر مما كان في حسبانه!

هناك من لا يكترثون لزيادة وزنهم، ولا ينتبهون لها أصلاً في الشتاء؛ وذلك بسبب ملابس هذا الفصل الفضفاضة، والتي تغطّي التغييرات المفاجئة. ولكن هل كثرة تناول الطعام والشراب هي السبب الوحيد لزيادة الوزن؟

hot-chocolate-istock-izabela-habur

الدراسات أثبتت أن العديد من الأسباب يعود إليها ازدياد الوزن والكآبة أيضاً، وليس فقط الطعام الكثير أو عدم الخروج من المنزل والجلوس الطويل.

من الأسباب المهمة التي تؤثر في الإنسان في فصل الشتاء؛ غياب الشمس، ونقص فيتامين "د" الذي يستمدّه الجسم منها، وانخفاض حرارته. إذ إن نقص هذا الفيتامين يقلّل من تكسير مخزون الطاقة في الجسم، فتظل السعرات التي تدخله مخزّنة فيه على شكل خلايا دهنية، ما يزيد من وزنه.

ويلجأ الكثيرون إلى الإكثار من الدهون والأكلات الدسمة والحلويات والشوكولاتة؛ اعتقاداً منهم بأنها ستمدّهم بالطاقة اللازمة للحصول على الدفء.

كما أن نقص فيتامين "د" يؤثر في النفسية، إذ إن وجود الشمس ونورها يعطي الجسم شعوراً بالطاقة والدفء والحيوية.

ومن الأسباب التي تؤدّي لزيادة الوزن عدم شرب المياه في الشتاء أو التقليل منها، وذلك على الرغم من أنها تسهم في إنقاص الوزن وطرد السموم من الجسم. ويستبدل بها البعض المشروبات الساخنة؛ مثل السحلب والكاكاو، فضلاً عن تحليتها بالسكر.

كما أن عدم ممارسة الرياضة، والميل لقلة الحركة، والمكوث في المنزل تحت الأغطية الدافئة، وأمام التلفاز أو الأجهزة الإلكترونية لفترات طويلة، مع تناول ما لذّ وطاب من الطعام؛ يؤدّي حتماً إلى زيادة الوزن.

وأثبتت الدراسات أن 6% من الأشخاص في العالم قد يعانون نوعاً معيناً من الاكتئاب عند غياب الضوء، ومن ثم تزيد شهيتهم للأكل، وخصوصاً في فصل الشتاء. حيث يؤدّي غياب الشمس إلى حدوث خلل كيميائي في الدماغ، فينخفض معدل هرمون (السيروتونين) المعروف بتحكّمه بالمزاج، ما يؤدّي إلى الاكتئاب وزيادة الشهية والجوع.

من جهة أخرى، يؤدّي عدم النوم بشكل جيد إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي؛ ما يجعل الجسم يستهلك سعرات حرارية أكثر من اللازم، ويدفعه إلى تناول الطعام بشكل أكبر أثناء السهر.

وللسيطرة على الجوع في فصل الشتاء هناك العديد من النصائح التي قدّمها خبراء التغذية؛ ومنها: تناول الطعام الصحي المحتوي على الألياف كالخضار والفواكه والبروتينات، والابتعاد عن الأطعمة الدسمة والسكريات. بالإضافة إلى الإكثار من شرب المياه، مع مراقبة الوزن باستمرار.

تناول الأسماك الغنية بالأوميغا 3 لأنها مليئة بالمواد المضادّة للأكسدة، وهي قليلة السعرات.

بالإضافة إلى تناول المكسّرات غير المحمصة ولا المملّحة وقليلة السعرات.

ومن النصائح المهمة جداً أن يتم تقسيم وجبات الطعام إلى حصص متوسطة وصغيرة، بحيث يتم تناولها كل 3 إلى 4 ساعات.

مكة المكرمة