الجيش السويسري ينتصر في معركة الساعات القضائية

الجيش السويسري يخوض معركة مع شركة ساعات

الجيش السويسري يخوض معركة مع شركة ساعات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 12-02-2018 الساعة 09:04
زوريخ - الخليج أونلاين


أعلنت وزارة الدفاع السويسرية أنها "انتصرت في معركة قضائية خاضتها" منذ أعوام، أمام شركة صغيرة لصناعة ساعات اليد تتعلّق بحق كتابة عبارة "الجيش السويسري" على الساعات.

وظلّت شركة "مونتر شارميه" تبيع ساعاتها التي يتراوح ثمن الواحدة منها بين 500 و5000 دولار وعليها اسم الجيش السويسري لأكثر من 20 عاماً، بعدما سجّلت علامة تجارية في عام 1995.

لكن الخلافات نشبت قبل عدة أعوام، عندما حاولت وكالة المشتريات التابعة للجيش تسجيل حقها في الملكية الفكرية للاسم لدى السلطات المعنيّة، وذلك في أعقاب تغيير طرأ على قانون الملكية الفكرية في سويسرا.

اقرأ أيضاً :

على طريقة "هوليوود".. سرقة ملايين من سيارة بعد خطف فتاة

وقضى الحكم الصادر، الجمعة الماضي، برفض محاولة "شارميه" منع الحكومة من فعل ذلك، في حين أن المحكمة الإدارية الاتحادية قالت إنه يجب عدم استخدام عبارة "الجيش السويسري" على الساعات إلا في الحالات التي تسمح بها الحكومة.

وقالت الحكومة إن الحكم عزّز قدرتها على حماية علاماتها التجارية، كالجيش السويسري وسلاح الطيران السويسري، من "أي استغلال تجاري (في إشارة إلى شركة الساعات)".

وقال متحدث باسم المحكمة، إنه إذا واصلت الشركة كتابة الاسم على ساعاتها فإن الجيش قد يطلب من مكتب حقوق الملكية الفكرية "الفصل فيما إذا كان يمكن لساعات شارميه استخدام العبارة دون دفع مبلغ مقابل استخدام الامتياز".

مكة المكرمة