الحكم على 4 سعوديين بالإعدام لانتمائهم "لخلية إرهابية"

اتهامات للحكومة السعودية باستغلال حملتها لتبرير اعتقال معارضين

اتهامات للحكومة السعودية باستغلال حملتها لتبرير اعتقال معارضين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 22-09-2014 الساعة 20:19
الرياض- الخليج أونلاين


حكمت المحكمة الجزائية السعودية المتخصصة في شؤون الإرهاب على أربعة سعوديين بالإعدام بتهمة الانتماء لـ "خلية إرهابية" تابعة لتنظيم القاعدة والضلوع في نشاطات دامية، حسبما أفادت وكالة الأنباء الرسمية.

وذكرت الوكالة أن المحكمة التي كانت تحاكم مجموعة تضم 94 شخصاً، أدانت 20 شخصاً، وحكمت عليهم بالسجن بين سنتين و23 سنة ومنعهم من السفر، فيما حكمت على أربعة "بالقتل تعزيراً".

وأصدرت المحكمة هذه الأحكام بتهمة "الانضمام لخلية إرهابية تابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي المناهض للدولة، والتواصل مع قادة التنظيم وأعضائه والالتقاء والاجتماع بهم، وتمويل الإرهاب والأعمال الإرهابية ودعم التنظيم مالياً، وحيازة الأسلحة الرشاشة والمسدسات والقنابل والذخيرة؛ بقصد الإفساد والاعتداء والإخلال بالأمن".

كما أدينت المجموعة بتهمة "تفخيخ مجموعة من السيارات بالمتفجرات تمهيداً لاستخدامها لعمليات انتحارية داخل البلاد، والتخطيط للقيام بعمل إرهابي ضخم يستهدف تفجير المنشآت النفطية، والتخطيط لاغتيال الأجانب ورجال الأمن والضباط المحققين وبعض العلماء وكبار مسؤولي الدولة وقيادة قوات الطوارئ الخاصة وبعض الكتاب".

وأدانت المحكمة أيضاً المجموعة "بالشروع في استهداف ميناء رأس تنورة الذي يصدر منه النفط بعد توفر ما يكفي من المتفجرات، والشروع في عملية تفجير مجمع سكني (شرق الرياض) بسيارات مفخخة".

وبحسب بيان المحكمة، فإن المجموعة أدينت بـ "انتهاج المنهج التكفيري بتكفير لولاة الأمر ونظام الحكم في البلاد، والاستعداد للقتال ضد الدولة".

وبدأت المحاكم السعودية المتخصصة في قضايا الإرهاب في 2011 محاكمة عشرات السعوديين والأجانب المتهمين بالانتماء إلى القاعدة، أو المتورطين في سلسلة هجمات شنها التنظيم في المملكة بين 2003 و2006.

واتهمت جماعات حقوقية الحكومة السعودية باستغلال حملتها على المتشددين لتبرير اعتقال معارضين سياسيين، وأصحاب رؤى إصلاحية، وهو ما نفته السلطات.

وكان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز قد أصدر في 3 فبراير/ شباط الماضي أمراً ملكياً يقضي بمعاقبة كل من شارك في أعمال قتالية خارج المملكة بأي صورة كانت، أو انتمى إلى تيارات أو جماعات دينية أو فكرية متطرفة أو مصنفة باعتبارها منظمات إرهابية، داخلياً أو إقليمياً أو دولياً، بالسجن مدة لا تقل عن ثلاث سنوات، ولا تزيد على عشرين سنة.

وقضى الأمر بتغليظ عقوبة تلك الجرائم إذا كان مرتكبها "عسكرياً"، لتكون عقوبة السجن مدة لا تقل عن خمس سنوات، ولا تزيد على ثلاثين سنة.

وحرصت وسائل الإعلام السعودية على إبراز تغليظ العقوبات وتسريع وتيرة الأحكام؛ حتى تكون رسالة لأي متعاطف أو من يفكر على وجه التحديد في الانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

مكة المكرمة
عاجل

البيرق: أهداف التضخم في البرنامج الاقتصادي الجديد هي ألا يتجاوز 20.8% لعام 2018 و15.9% لعام 2019 و9.8% لعام 2020 و6.0% لعام 2021