"الخَطّابات" في السعودية.. حلّ عصري لأزمة العنوسة المتفاقمة

انتشرت صفحات كثيرة لخطَّابات على مواقع التواصل الاجتماعي

انتشرت صفحات كثيرة لخطَّابات على مواقع التواصل الاجتماعي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 06-05-2017 الساعة 22:14
هناء الكحلوت - الخليج أونلاين


بدأت الخَطّابة السعودية، وفاء أم البنات، مشوارها في تزويج الفتيات عبر صفحة خصّصتها على موقع التواصل الاجتماعي "توتير"، باسم "خطابة الإحساء الدمام"، ووجدت تفاعلاً من النساء معها.

وكان دافع أم البنات، منذ عدة شهور، أن تسعى لتزويج الفتيات، وذلك بعد تغريدة رأتها من قريب لها، نقلتها عن الشيخ محمد المنجد، يحكي فيها عن أهمية تزويج الفتيات، وأن يكون هناك وسطاء يرشدون الرجال إلى النساء المناسبين لهم، بحسب قولها.

وانتشرت صفحات كثيرة لخطّابات على مواقع التواصل الاجتماعي، ومواقع على محرّكات البحث، تقدّم عروضاً للتوفيق بين "رأسين بالحلال"، مقابل مبالغ مالية زهيدة أو عالية، بحسب الحالة، ووفق رضا الطرفين عن نتائج هذا الزواج.

- أسس الزواج

السعودية ندى الشهري، تقول لـ "الخليج أونلاين"، حول الخطبة عن طريق تويتر، إنها لم تتابع هذه الصفحات، ولكن "إذا كان القصد جمع رأسين بالحلال وليس المكسب المادي فلا بأس فيه". إذ إن المكسب المادي يُغفل الخطّابة عن أمور أساسية يُبنى عليها الزواج.

وعلى الرغم من الرواج الكبير لهذه الصفحات، ترى المختصة الأسرية والاجتماعية الأردنية، براءة فخري، أن "الزواج عن طريق الخطّابات تُعتمد فيه المعايير المادية بشكل أساسي، والتي تُبنى على معايير الجمال ومقاييسه؛ من طول وشكل ومال وسكن وما شابه، وتأخذ معايير الكفاءة العلمية والاجتماعية والنفسية مكاناً متأخراً في أسس الاختيار، وهذا من شأنه الإسراع في إفشال الحياة الزوجية لعدم سلامة أسس الاختيار".

الخطّابة أم البنات توضّح لـ "الخليج أونلاين"، كيف بدأت في طريقها بالتوفيق بين الشباب والبنات وتزويجهم، وتقول إنها شقّت طريقها من حيث بدأ قريبها أبو العنود "Marriagewasit، والذي "أمضى سنة في تويتر بهذا المجال، وعنده خبرة طيبة، أنشأ صفحة للتسجيل عن طريق جوجل".

وعن هذه التجربة تقول الخطّابة إنها "متعبة"، موضحة أنه "بالبداية نجد بعض المتلاعبين من الرجال، خاصة العزاب تحت 30 عاماً، لا يوجد عندهم جدية".

- مقابل مالي

ومقابل تعبها في هذا العمل وأخذها للأجرة، تقول أم البنات لـ "الخليج أونلاين": إنها "بدأت بدون رسوم ولا شيء، وبعدما فكّرنا ووجدنا بعض الخطّابات يعملن برسوم متفاوته قلنا لم لا نجرّب؟"، وتضيف: "وفعلاً بعد أن وضعنا رسوماً قبل تسليم رقم أهل البنت استرحنا كثيراً"، وذكرت أن "الرسوم ليست إلزامية"، إذ تعود لتقدير الخطّابة.

أم البنات ترى أن تويتر يخفّف من العنوسة لسهولة التواصل، كما أكّدت أن نسبة النساء اللواتي يتواصلن معها أكبر من الرجال. وتوضّح آلية عملها قائلة: "نحن هنا نوصل مواصفات الفتاة للرجل، والعكس، والعائلة، وإذا كان هناك شبه ارتياح ننتقل للخطوة الثانية التي توصل للأهل، والخطوة الثالثة النظرة الشرعية، وبعدها الملكة وهي عقد الزواج الذي يسبق العرس".

- التواصل عن طريق الخطّابة

الخطّابة السعودية تقول: إن "الواقع الافتراضي للفتاة لا يعرفه الرجل، إذ إن الفتاة معنا ونحن نتواصل مع الرجل". وتشير إلى أن هذه الطريقة في الزواج "هي نفس طريقة الخطّابات التقليدية، لكن بدلاً من الجوالات أصبحنا نستخدم التقنية لنصل لشريحة أكبر، ولا يختلف عن المتعارف عليه في ديننا الإسلامي".

وتؤكّد أن "من تتعرّف على الرجل عن طريق تويتر، ويتابع هو بدوره كتاباتها وأسلوبها، ومن ثمّ يتبادلون الحديث والأرقام، فنحن بعيدون كلّ البعد عنهم، ومن يبحث عن هذه الطريقة فإنه لا يحتاج لنا في الغالب".

اقرأ أيضاً :

#كوني_حرة.. حملة لـ"MBC" تواجه اتهامات بتشويه الثقافة السعودية

- العنوسة

المختصّة فخري ترى في حديثها لـ "الخليج أونلاين" أنه "ربما كان الهدف المعلن من هذه الطرق هو تيسير الزواج والقضاء على العنوسة، لكن مخاطرها تتعدّى الجوانب الإيجابية المرجوّة من الزواج".

وينبغي أن يُبنى الزواج على حسن اختيار كل من الزوجين للآخر، حتى تتحقّق الكفاءة بينهما، وأن تُراعى عدة جوانب ضرورية؛ وهي: القرب النفسي، وانسجام وتقارب الطرفين، وأن تتقدّم هذه الجوانب على الجوانب المادية بشكل كبير، وفق المختصة.

تقديم المعايير المادية يضع الزوجين في مواجهة حياة لا يسهل اجتيازها والنجاح فيها، إذ ترى المختصّة أنه لم يُعطَ كل منهما فرصة لمعرفة الآخر عن قربٍ معرفةً حياتية عملية لا افتراضية. لذا تقول إن هذه الطرق من الزواج ترفع من عدد الزيجات المؤقّتة سريعة الزوال لا أكثر.

اقرأ أيضاً :

"يوتيوب" يقرب السعوديات نحو انخراط أكبر في المجتمع

وينكبّ همّ الخطَّابة، وفق فخري، على إنجاح الترابط بين العروسين، مع التغاضي عن كثير من الأمور التفصيلية المحورية في الاختيار، والتي لا يمكن لأحد تجاوزها إن أراد أن يصل لزواج ناجح بكل مقاييسه. إذ إن معرفة البشر تتحصّل بالتعامل والسؤال عمن عرفه عن قرب وكان مؤتمناً، وهذا بالغالب منتفٍ بمثل هذا الزواج.

وعن العنوسة تقول المختصّة فخري، إن إشكالية العنوسة ليست في عدم وجود شريك الحياة، وإنما في تعقيدات الحياة، وتتصدّرها المشكلة المالية، وتلك لا تحلّها الخطَّابات، وإنما تشريعات قانونية وتسهيلات تيسّر الزواج لمن يرغب به.

ونشرت الهيئة العامة للإحصاء، في 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، تقريراً مفصَّلاً عن الإحصائيات المتعلّقة بالزواج والعنوسة، والتي أظهرت أن سنّ العنوسة في السعودية يبدأ بعد عمر الـ 32 سنة.

ووصلت نسبة الإناث السعوديات من إجمالي السكّان السعوديين إلى 49.01%، وكلمة العنوسة إحصائياً هي تعبير يُستخدم لوصف النساء اللاتي تعدّين سنّ الزواج المتعارف عليه في كل بلد، والذي تقلّ احتمالية الزواج بعده، ويختلف هذا السن من دولة إلى دولة، كما يختلف بين فترة زمنية وأخرى في نفس الدولة.

وبلغ عدد السعوديات المصنّفات عوانس 227.860 أنثى سعودية تجاوزت عمر 32 سنة ولم تتزوّج، بحسب صحيفة "المدينة" السعودية.

مكة المكرمة