الداخلية القطرية تحذر من مكوث الأطفال كثيراً على الإنترنت

من تغريدات وزارة الداخلية من حسابها الرسمي

من تغريدات وزارة الداخلية من حسابها الرسمي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-12-2015 الساعة 22:17
الدوحة - الخليج أونلاين


حذرت وزارة الداخلية القطرية الأباء والأمهات من خطورة قضاء الأطفال الكثير من الوقت على الإنترنت.

وقالت الوزارة في تغريدات متتالية من حسابها الرسمي "باللغة الإنجليزية" على موقع التواصل الاجتماعي توتير: إن "الأطفال يقضون أوقاتاً كثيرة على تصفح الإنترنت، وفي ظاهر الأمر ربما يكون ذلك ذا فائدة بالنسبة لهم، إذ إنها من وسائل التعلم والمتعة، ولكن في الوقت نفسه يُشكل استخدامهم للإنترنت بهذه الصورة خطراً عليهم".

ودعت الوزارة الوالدين إلى التحدث إلى أطفالهم والتواصل معهم باعتبار أنها أفضل الطرق للحفاظ على سلامتهم، مشيرة إلى أن إجراء المحادثات مع الأطفال يجب أن تكون بصورة ودية وعلى فترات متباعدة وليس مرة واحدة.

وأكدت الوزارة أن "تصفح الأطفال للإنترنت في وجود الوالدين يشكل تجربة جيدة لهم تحقق الفائدة المرجوة ويفهمون من خلال الإرشاد المستمر المخاطر المحدقة من استخدامهم للإنترنت"، داعية إلى متابعتهم خلال التحدث عبر الإنترنت وتثقيفهم فيما يتعلق بخطورة التعامل والتخاطب مع الغرباء.

وأوضحت الوزارة أن "مساعدة الأطفال من خلال إدارة أوقاتهم بطريقة مثلى وفقاً للأولويات مثل القراءة والجلوس مع الأسرة وممارسة الرياضة البدنية والصلاة وغيرها، يمكن تجنب تعرضهم للإدمان".

وأكدت الوزارة أن "تثقيف الآباء للأطفال أمر مهم وذلك من خلال تعليمهم أهمية تبليغ أولياء الأمور أو غيرهم من الأهل البالغين في حال تعرضهم لنشاط غريب أو مشبوه أو استلامهم لرسائل مشكوك فيها عبر الإنترنت"، مشيرةً إلى أن "رقابة الآباء على الشبكات الاجتماعية التي يشارك فيها أطفالهم وتتبع الألعاب الإلكترونية التي يمارسونها وتصنيفها لهم بالقدر الذي يسهل على الابن اختيار الأشياء التي تتناسب معه وفي الوقت نفسه يكون أولياء الأمور لديهم القدرة على مراقبة الألعاب والمتصفحات التي يستخدمها الأبناء".

مكة المكرمة