الدوحة تطلق مؤتمر "العمل الإنساني بين الشرق والغرب"

يسعى المؤتمر لعقد شراكات بين المؤسسات الإنسانية

يسعى المؤتمر لعقد شراكات بين المؤسسات الإنسانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 26-03-2017 الساعة 12:01
الدوحة - الخليج أونلاين


انطلقت، الأحد، في العاصمة الدوحة، أعمال "مؤتمر العمل الإنساني الدولي بين الشرق والغرب"، الذي تنظمه مؤسسة عيد الخيرية (قطرية أهلية)، بمشاركة 56 مؤسسة محلية ودولية.

ويشارك في تنظيم المؤتمر عدد من المؤسسات التركية، على رأسها الهلال الأحمر، وهيئة الإغاثة الإنسانية (IHH)، وجمعية جانسيو، ومؤسسات أخرى.

حضر الافتتاح، السفير التركي لدى قطر فكرت أوزر، وكرم قينك رئيس الهلال الأحمر التركي، ومدير إدارة التعاون الدولي بوزارة الخارجية القطرية طارق الأنصاري، والأمين المساعد للشؤون الإنسانية بمنظمة التعاون الإسلامي هشام يوسف.

ويهدف المؤتمر الذي يستمر يومين، إلى "مناقشة قضايا تخص العمل الخيري وتحدياته في ظل الواقع العالمي وزيادة الأزمات، بالإضافة إلى تعزيز التعاون، وبناء شراكات عمل ميدانية، وتمويل للمشاريع الإنسانية، وبناء السلام بين المنظمات الخيرية ذات الخلفيات والتوجهات المتباينة".

وقال رئيس المؤتمر، مدير عام مؤسسة عيد الخيرية، علي السويدي، في كلمته: إن "العمل الإنساني يمر بتحديات صعبة في ظل عالم تشابكت فيه القضايا وامتزجت فيه المشكلات، ولم يعد العاملون في هذا المجال بمنأى عن تحديات هذا المجال الذي يزيد تعقيداً".

وطالب السويدي بعمل "شراكات بين المؤسسات الإنسانية المختلفة للعمل على تذليل العقبات التي تعوق تقديم المساعدات للفقراء".

اقرأ أيضاً:

وزيرا خارجية قطر والأردن يبحثان بالدوحة الملف السوري

من جانبه طالب رئيس الهلال الأحمر التركي خلال كلمته بـ"تكاتف جهود المؤسسات الإنسانية في المنطقة العربية لأجل حلول حقيقية للأزمات التي تعاني منها الدول ذات الكوارث".

وأشار إلى "جهود تركيا في استضافة اللاجئين السوريين، وجهود مؤسسات العمل الإنساني التركية في التعامل مع الأزمات الإنسانية في كل أنحاء العالم".

ويناقش المؤتمر خلال فترة انعقاده، في 7 جلسات يتحدث فيها خبراء ومتخصصون، قضايا منها "التحديات والفرص في التعاون بالمجال الخيري، الحرب على الإرهاب، والتصنيفات الدولية وأثرها على العمل الخيري، والآفاق المستقبلية، وإطلاق أرضية إنسانية للعمل الخيري".

مكة المكرمة