السجن لمغردَين سعوديين لدعمهما تنظيم الدولة

 المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية

المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 22-05-2016 الساعة 13:02
الرياض - الخليج أونلاين


أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية أحكاماً بالسجن على مغردَين؛ الأول 4 سنوات لتأييده تنظيم الدولة وإساءته لولاة الأمر، والثاني سنتين لإساءته لولاة الأمر في "تويتر" إضافة إلى شربه المُسكر، كما أصدرت المحكمة حكماً بالسجن 4 سنوات على مدان بتمويل الإرهاب والتواصل مع تنظيم الدولة.

وبحسب صحيفة "سبق" السعودية أصدرت المحكمة حكماً ابتدائياً يقضي بإدانة متهم (سعودي الجنسية) بإعداد وإرسال ما من شأنه المساس بالنظام العام، المجرّم والمعاقب عليه بموجب الفقرة الأولى من المادة السادسة من نظام مكافحة جرائم المعلوماتية الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/17 وتاريخ 8 مارس/آذار 2007؛ من خلال مشاركته عبر حسابيه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بتغريدات مؤيدة لما يقوم به تنظيم داعش الإرهابي من عمليات قتالية في العراق والشام وتغريدات مسيئة لولاة أمر هذه البلاد، وقررت المحكمة تعزيره على ما أدين به بسجنه مدة أربع سنوات وستة أشهر، تبدأ من تاريخ إيقافه وغرامة مالية خمسة وأربعين ألف ريال؛ استناداً إلى المادة السادسة من نظام مكافحة جرائم المعلوماتية، وإغلاق حساباته في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" استناداً إلى المادة الثالثة عشرة من النظام ذاته، ومنعه من السفر إلى الخارج مدة مماثلة لمدة سجنه تبدأ بعد خروجه من السجن.

كما أصدرت المحكمة حكماً ابتدائياً يقضي بإدانة متهم (سعودي الجنسية) بالافتئات على ولي الأمر؛ من خلال مساعدته بعض الذين يريدون الخروج إلى أماكن الصراع، وقيامه بتمويل الإرهاب باستلامه مبلغاً مالياً وتسليمه لمن يريد الخروج إلى أماكن الصراع، وتخزينه في جواله ما من شأنه المساس بالنظام العام؛ من خلال تواصله مع أحد عناصر تنظيم داعش، وكذبه وتضليله لجهة التحقيق، وعزرته المحكمة على ذلك بأن يُسجن لمدة أربع سنوات اعتباراً من تاريخ إيقافه؛ منها ثلاث سنوات بناء على الأمر الملكي رقم (أ/44) بتاريخ 3 أبريل/نيسان 2014، ومنها أربعة أشهر بناء على المادة السادسة عشرة من نظام مكافحة غسل الأموال؛ ومنها أربعة أشهر بناء على المادة (6) من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية ومصادرة الجوال المضبوط معه بناء على المادة (13) من النظام ذاته، ومنعه من السفر خارج المملكة لمدة أربع سنوات بعد خروجه من السجن.

وفي حكم ثالث، أصدرت "الجزائية" حكماً ابتدائياً بإدانة متهم (سعودي الجنسية) بالإساءة إلى ولاة الأمر من خلال إعادة وإرسال عدة تغريدات عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" وشربه المسكر، وعزرته المحكمة على ذلك بأن يُسجن لمدة سنتين؛ اعتباراً من تاريخ إيقافه بناء على المادة السادسة من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، ومنعه من السفر خارج المملكة بعد انتهاء محكوميته لمدة ثلاث سنوات، وجلده ثمانين جلدة دفعة واحدة بين ملأ من المسلمين عقوبة شربه المسكر.

مكة المكرمة