السعودية.. استئجار أئمة أجانب لأداء صلاة التراويح

عكاظ: امتعض مصلون لعدم وجود أئمة يصلون بهم التراويح

عكاظ: امتعض مصلون لعدم وجود أئمة يصلون بهم التراويح

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 04-06-2018 الساعة 14:28
الرياض - الخليج أونلاين


ذكرت صحيفة عكاظ السعودية أن أئمة المساجد السعوديين يدفعون أجوراً لأئمة غير سعوديين، في مقابل شغل مسؤوليتهم في أداء صلاة التراويح، ما أثار امتعاض رواد المساجد.

وأكدت الصحيفة السعودية في عددها الصادر الاثنين، أن أئمة المساجد يوكلون مهماتهم إلى أئمة غير سعوديين في مقابل تقاضيهم جزءاً من الراتب الشهري، ليتفرغ الأئمة السعوديون لأداء العمرة والتعبد في شهر رمضان.

ونقلت الصحيفة تذمر عدد من رواد المساجد من هذا الموضوع في حديثهم لها.

اقرأ أيضاً :

رمضان في المغرب.. "عواشر مبروكة" تتزيّن بطقوس خاصة

أحد هؤلاء يدعى محمد الناشي، قال إن الكثير من الأئمة السعوديين لا يواظبون على تأدية الصلاة في الجماعة برمضان، مشيراً إلى تغيب عدد منهم عن المساجد، الأمر الذي يسبب حرجاً كبيراً لجماعة المسجد في البحث عن إمام لهم في كل صلاة.

في حين لفت فهاد الشمري النظر إلى معاناتهم الكبيرة من تغيب الأئمة، خصوصاً في شهر رمضان المبارك، وتوكيلهم إماماً غير سعودي بمهماتهم مقابل التنازل عن الراتب كاملاً أو عن جزء منه حسب الاتفاق بينهما، ليتفرغوا للسفر لأداء العمرة والمكوث في مكة المكرمة طيلة شهر رمضان.

وأشار محمد عبد المنعم، وهو أحد الأئمة غير السعوديين، إلى إنابته عن الإمام الرسمي في عدد من الأيام في شهر رمضان، بعد سفر الإمام لأداء العمرة، "وذلك بشكل ودي بيني وبينه كمتعاون"، نافياً حصوله على مكافأة أو راتب شهري في مقابل ذلك.

بدوره أوضح المتحدث باسم فرع وزارة الشؤون الإسلامية بجازان، محمد كريري، لـ"عكاظ" أن الوزارة لا تمنع أن يصلي الإمام غير السعودي الصلوات المفروضة أو التراويح، شريطة حمله إقامة نظامية، وأن يكون مقبولاً من جماعة المسجد، وتنطبق عليه الشروط وهي موافقة الجهات المعنية كأي أمام.

الصحيفة ذكرت أن مصدراً مسؤولاً في الشؤون الإسلامية، لم تسمه، كشف عن وجود أكثر من 25 إماماً أجنبياً مسجلين رسمياً في الوزارة في منطقة حائل، يتقاضون رواتب شهرية، مشيراً إلى التزام الأئمة في شهر رمضان بمساجدهم.

وزاد: "عدد من الأئمة يوكلون المهمة لآخرين سواء كانوا أجانب أو سعوديين، بعد إشعار الشؤون الإسلامية، والتنازل عن راتب الشهر للإمام المكلف، ووزارة الشؤون الإسلامية دعمت المساجد بأئمة مؤقتين لشهر رمضان بمكافأة مقطوعة بلغت 2000 ريال".

مكة المكرمة