السعودية الثانية عربياً والـ28 عالمياً في وفيات حوادث المرور

الدول الأعلى دخلاً بالمنطقة ترتفع بها معدلات حوادث الطرق على عكس الاتجاه العالمي

الدول الأعلى دخلاً بالمنطقة ترتفع بها معدلات حوادث الطرق على عكس الاتجاه العالمي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 26-10-2015 الساعة 11:20
الرياض - الخليج أونلاين


حلت المملكة العربية السعودية في المركز الثاني عربياً، والـ28 عالمياً في معدل الوفيات في حوادث الطرق، حسب التقرير السنوي الذي أصدرته منظمة الصحة العالمية لعام 2015 حول "سلامة الطرق" على مستوى العالم.

وكشف التقرير أن حوادث الطرق تحصد أرواح أكثر من 1.2 مليون شخص سنوياً، وأن 90% من هذه الوفيات تحدث في الدول النامية، على الرغم من أن هذه الدول لا تضم سوى 54% فقط من أعداد السيارات على مستوى العالم.

وأرجع التقرير ذلك إلى غياب القوانين المنظمة لسلوكيات القيادة والسرعة في تلك الدول، إضافة إلى عدم تخطيط الطرق على النحو الجيد الذي يضمن سلامة السائقين الأكثر عرضة لمخاطر الطريق.

وأوضح أن مخاطر وفيات الطرق تختلف من منطقة لأخرى، حيث تُمنى أفريقيا بأعلى المعدلات، في حين تحظى أوروبا بأقل المعدلات (9.3 أشخاص لكل 100 ألف شخص) وهو أقل كثيراً من المتوسط العالمي (17.5 شخصاً)، وينخفض المعدل بصفة عامة في الدول مرتفعة ومتوسطة الدخل ويرتفع بالدول منخفضة الدخل.

وأشار التقرير إلى ظاهرة غريبة في الشرق الأوسط، وهي أنه حتى الدول الأعلى دخلاً بالمنطقة ترتفع بها معدلات حوادث الطرق، على عكس الاتجاه العالمي، وذلك نتيجة لعجز تلك الدول عن تطوير الطرق وقواعد المرور بالصورة التي تتلاءم مع النمو الاقتصادي السريع الذي تشهده وما يترتب عليه من زيادة عدد السيارات على الطرق.

وجاءت السعودية في المركز الثاني عربياً بعد ليبيا، والـ23 عالمياً من حيث معدلات وفيات الطرق بمعدل بلغ 27.4 شخصاً، وسجلت الأردن معدلاً بـ 26.3، وعمان بـ25.4، والجزائر بـ23.8، والكويت بـ18.7، وقطر بـ15.2، ومصر بـ12.8، والإمارات بـ10.9، والبحرين بـ8.

وحظيت دولة "ميكرونيزيا" (مجموعة جزر بالمحيط الهادي) بأقل معدل لوفيات الطرق والذي يتم احتسابه من خلال عدد الوفيات من كل 100 ألف شخص من السكان.

مكة المكرمة
عاجل

أبناء محافظة المهرة احتجوا على استحداثات عسكرية للقوات السعودية بالقرب من ميناء

عاجل

مقتل متظاهر وإصابة آخرين خلال تفريق قوات يمنية وسعودية لاعتصام بمحافظة المهرة شرق