السعودية: تواصل المعلمين والطلبة بواتساب وتلغرام ممنوع

صورة من القرار نشرته صحيفة "الشرق" المحلية

صورة من القرار نشرته صحيفة "الشرق" المحلية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-12-2015 الساعة 10:33
الرياض - الخليج أونلاين


أصدرت وزارة التعليم السعودية، تعميماً تحظر عبره التواصل بين المعلمين والطلبة خارج المدرسة عبر شبكات وتطبيقات التواصل الاجتماعي مثل واتساب وتيلغرام.

وأرجعت الوزارة سبب قرارها الذي صدر عن مديرية تعليم الجوف، إلى "ما تضمنته منظومة قيادة الأداء الإشرافي في المجال الرابع (التقنية والاتصال) في المعيار الأول (الاتصال بالمجتمع التربوي)"، بحسب ما نقلت صحيفة "الشرق في عددها الذي صدر اليوم الثلاثاء.

ونقلت الصحيفة، اعتراض بعض المعلمين على القرار، إذ اعتبر المدرّس فيصل القاسمي أن "القرار غير عادل"، متسائلاً: "ما الذي يضمن للمعلم عدم تواصل الطلاب معه أو إضافته على أحد الحسابات الخاصة؟".

ومن جانبه، رأى المعلم خالد السناني "أن مجموعات "واتساب" ساهمت في التواصل المستمر مع أولياء الأمور خصوصاً في الفصول الدنيا، وأن قضايا الاستدراج أو التحرش أو التصوير إن وجدت فيجب أن لا تعمم على بقية المعلمين، وبيّن أن كثيراً من الأهالي تذمروا بعد صدور القرار، فقد كان وسيلة لإيصال الخطة الدراسية الأسبوعية أو الواجبات اليومية.

وبين علي الببياني "أن التواصل عادة مفعل في المرحلة الابتدائية، وتقوم المدرسة بإرسال إشعار الغياب والواجبات والتقدير والملاحظات السلوكية فهي تعتبر كاجتماع الآباء ولكن بشكل يومي".

وأضاف: "حالياً التقارب العمري كبير بين الطالب والمعلم، فما الذي يمنع أن يكون المعلم صديقاً لطالبه! منعهم من التواصل سيخلق فجوة من الصعب ردمها".

ومن جهة أخرى، ذكر المعلم حسين الفرج أن القرار الصادر من الإدارة العامة تم التوقيع عليه من قبل المعلمين قبل أسبوعين بعد أن تم إرساله عن طريق الفاكس، وتذمر بعضهم في البداية ولكن بعد التأمل سيجد المعلم أن الفائدة المرجوة للقرار كبيرة وهو في الأساس حماية للمعلم من الوقوع في مشكلات".

وأضاف "أن بعض المعلمين اقترحوا أن يكون القرار مشروطاً، بحيث يتيح التواصل بين الطالب والمعلم ضمن النطاق التعليمي ولا يصل إلى الخصوصيات، فقد سمعنا كثيراً عن مشكلات تقع في تعامل المعلمين والطلاب ولم يصدر القرار إلا بعد تكرارها".

مكة المكرمة