السعودية والكويت تتبرعان بـ250 مليون دولار لليمن

تأمل الأمم المتحدة أن تنجح في حشد تمويلات دولية لإنقاذ اليمن (أرشيفية)

تأمل الأمم المتحدة أن تنجح في حشد تمويلات دولية لإنقاذ اليمن (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 25-04-2017 الساعة 13:07
نيويورك - الخليج أونلاين


أعلنت المملكة العربية السعودية، الثلاثاء، التبرع بـ150 مليون دولار كمساعدات إنسانية لليمن، في المؤتمر الدولي الذي تنظمه الأمم المتحدة في جنيف؛ للحد من تدهور الأوضاع الإنسانية.

كما أعلنت دولة الكويت التبرع بـ100 مليون دولار خلال المؤتمر ذاته، في حين أعلنت ألمانيا تخصيص 50 مليون يورو للمساعدات الإنسانية في اليمن.

وانطلق المؤتمر الدولي للمانحين بشأن الأزمة اليمنية في وقت سابقٍ الثلاثاء، بحضور عشرات الدول المانحة وممثلي كل المنظمات الدولية العاملة في اليمن.

اقرأ أيضاً:

القوات العراقية تستعيد منطقة وقريتين مع هجوم جنوب الموصل

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، خلال تدشين المؤتمر، إلى "تحرك دولي فوري" من أجل إنقاذ الأرواح في اليمن، لافتاً إلى أن 50 طفلاً يمنياً يموتون كل يوم بسبب الأوضاع الإنسانية.

وتأمل الأمم المتحدة أن تنجح في حشد تمويلات دولية لخطة الاستجابة الإنسانية التي تحول دون وقوع اليمن في فخ المجاعة.

ومنذ إطلاقها خطة الاستجابة الإنسانية في فبراير/شباط الماضي، لم تحصل الأمم المتحدة سوى على 15% من 2.1 مليار دولار هي المطلوبة للتصدي للأزمة الإنسانية.

ويمثل شبح المجاعة أحد أبرز التحديات التي تواجه الأمم المتحدة في اليمن مع دخول الحرب فيها عامها الثالث؛ إذ أصبح تسعة ملايين شخص، من أصل 27.4 مليون نسمة، في حاجة لمساعدات غذائية عاجلة، وهو رقم شهد قفزة خلال الأشهر الستة الماضية بمقدار ثلاثة ملايين شخص مقارنة بأواخر عام 2016.

ورغم حداثة انضمامه إلى قائمة الدول المهددة بالمجاعة، وخصوصاً الأفريقية مثل الصومال وجنوب السودان ونيجيريا، فإن اليمن بات "الأزمة الإنسانية الكبرى في العالم"، وأصبح عدد من سكانه، مثل الدول الثلاث الأخرى، مهددين بـ"الموت جوعاً" خلال الأشهر الستة المقبلة.

مكة المكرمة