السودان.. 142 ألف مواطن تضرروا من الفيضانات

الضرر شمل 14 ولاية
الرابط المختصرhttp://cli.re/6d3pW2

أمطار غزيرة ضربت السودان مؤخراً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 20-09-2018 الساعة 14:32
الخرطوم - الخليج أونلاين

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، أن الأمطار الغزيرة والفيضانات، أضرت بنحو 142 ألف شخص في 14 ولاية من أصل 18 ولاية بالسودان.

جاء ذلك في تقرير لمكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، أوضح أن الأمطار الغزيرة والفيضات المفاجئة، ألحقت أضراراً بالأسر وسبل العيش، خاصة في ولايات غرب كردفان (جنوب) وكسلا (شرق) والقضارف (شرق).

وأشار المكتب الأممي إلى أن "تقديرات مفوضية العون الإنساني السودانية (حكومية) ذكرت أن 109 آلاف شخص تأثروا بالفيضانات في المأوى والإمدادات غير الغذائية".

وأضاف أن "العون الإنساني تلقت مساعدات غذائية لحوالي 76 ألف شخص من مؤسسات حكومية عربية وجمعيات خيرية إسلامية ومنظمات محلية ودولية غير حكومية".

ومنذ 22 يونيو الماضي، تشهد معظم الولايات السودانية أمطاراً وسيولاً غزيرة، أدت إلى انهيار منازل ومرافق حكومية، وأدت أيضاً إلى قطع بعض الطرق الرئيسية التي تربط بين المدن السودانية، ولا توجد إحصاءات إجمالية حول حجم الأضرار في كامل البلاد.

وقال المكتب الأممي إن "24 ألف شخص بمدينة النهود في ولاية غرب كردفان (جنوب) فقدوا منازلهم جراء أمطار غزيرة سقطت أواخر يوليو الماضي".

الأمطار تسببت أيضاً في تدمير ألفين و538 منزلاً، وإلحاق أضرار بنحو ألفين و238 منزلاً، وانهيار حوالي 2.538 مرحاضاً و33 مبنى عاماً، بما في ذلك المدارس والعيادات الصحية والمكاتب الحكومية، وفق التقرير الأممي.

يشار إلى أن السلطات السودانية أعلنت، في 24 يوليو الماضي، وفاة 3 أشخاص وفقدان 3 آخرين بسبب الأمطار والسيول التي ضربت مدينة النهود، وتضرر 2500 منزل، وانهارت أجزاء من بعض المؤسسات والأحياء وسوق المدينة.

وفي 15 أغسطس الماضي، لقي 23 شخصاً مصرعهم، بينهم 22 طفلاً، في غرق قارب وسط مجرى نهر النيل، شمالي السودان؛ على إثر تعطل محركه بسبب شدة الرياح والأمطار.

وأعلنت السلطات السودانية مصرع 43 شخصاً؛ من جراء الأمطار والسيول في ولايات الخرطوم (وسط)، ونهر النيل (شمال) وكسلا (شرق) وغرب كردفان (جنوب) والجزيرة منذ بدء موسم الأمطار.

مكة المكرمة