السيسي: عقوبات للمصريين غير الملتزمين بتنظيم الأسرة

عادة ما تحمّل الحكومات المصرية تعداد السكان مسؤولية فشل الاقتصاد (أرشيفية)

عادة ما تحمّل الحكومات المصرية تعداد السكان مسؤولية فشل الاقتصاد (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 02-05-2017 الساعة 08:44
القاهرة - الخليج أونلاين


قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الاثنين، إن بلاده تدرس بتحفُّظ، تحفيز تنظيم الأسرة وعقاب غير الملتزمين.

واعتبر السيسي في تصريحات متلفزة مع الإعلامي عمرو أديب عبر فضائية خاصة، أن "النمو السكاني أحد التحديات الكبيرة التى تواجه مصر، ولا يقلّ عن قضية الإرهاب".

وحذَّر السيسي من أن "حالة الفقر الموجودة (بمصر) تدفع الناس إلى التشدد والتطرف".

وذكر أن "الدولة تدرس بتحفُّظ، إعطاء حوافز للمواطنين الذين يلتزمون بعمليات تنظيم الأسرة والحفاظ على النمو السكاني أو فرض بعض العقوبات على غير الملتزمين"، دون مزيد من التفاصيل.

اقرأ أيضاً:

عنوان الخبر

وشدَّد السيسي: "لا بد أن تعيش الأسر المصرية في وضع آدمي"، وعلى أن "تنظيم الأسرة" هو عمل التخطيط اللازم حتى تتم المباعدة بين الأحمال ومواعيد الحمل، عن طريق استخدام واتباع وسائل منع الحمل الطبية أو الصيدلانية أو الطبيعية.

وعادة ما تحمّل الحكومات المصرية المتعاقبة ارتفاع تعداد السكان مسؤولية تباطؤ النمو الاقتصادي.

وتخطى تعداد المصريين بالداخل والخارج، الشهر الماضي، مئة مليون نسمة، وفقاً للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي).

وتواجه مصر أزمة اقتصادية دفعتها للجوء إلى سياسة الاقتراض الخارجي، لا سيما من البنك وصندوق النقد الدوليين.

وتحسين الوضع الاقتصادي المتردي في مصر هو أحد وعود السيسي، الذي تولى السلطة، في يونيو/حزيران 2014، إثر فوزه في أول انتخابات رئاسية بعد أن أطاح الجيش، حين كان السيسي وزيراً للدفاع، في 3 يوليو/تموز 2013، بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً، وذلك بعد عام واحد من ولايته الرئاسية.

مكة المكرمة