السّبسي: مستقبل تونس مرتبط بتحرير المرأة

الرّئيس التونسي الباجي قائد السّبسي أثناء المؤتمر الصحفي

الرّئيس التونسي الباجي قائد السّبسي أثناء المؤتمر الصحفي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 06-04-2018 الساعة 20:22
تونس - الخليج أونلاين


قال الرّئيس التونسي، الباجي قائد السّبسي، الجمعة، إن تونس اليوم تتجه نحو تحقيق الغاية الكبرى بإرساء المساواة بين المرأة والرجل في مختلف المجالات، منها الميراث.

وأضاف الرئيس التونسي: إنّ "الزعيم الراحل بورقيبة كان يؤمن بأنّ مستقبل تونس مرتبط بتحرير المرأة، وتونس اليوم تتجه نحو تحقيق الغاية الكبرى بإرساء المساواة بين المرأة والرجل في مختلف المجالات".

وأوضح السبسي، خلال مؤتمر صحفي عقد في ضريح الرئيس الأسبق الحبيب بورقيبة، شرقي تونس، بمناسبة الذّكرى الـ18 لرحيله، أن النساء في تونس يمثلن 60% من حاملي الشهادات العليا و45% من القضاة و60% من الأطباء، مشيراً إلى أن بلاده فخورة بنضالها واستقلالها وإنجازاتها خلال العقود الماضية رغم وجود المشككين.

وقال إنّ المرأة التونسية "ستتمتع قريباً بالمساواة في الميراث. وإنّ تونس ستواصل العمل من أجل دعم ما حققته من مكاسب على مختلف المستويات، ومنها بخصوص مكاسب المرأة التونسية".

تابع: أن "تونس ستواصل النضال، وتقدم الدليل على أنها مفتخرة بنضالها وإنجازاتها واستقلالها في العقود الماضية رغم أنّه هناك من لا يزال يشكّك في استقلالها (عن المستعمر الفرنسي 1881-1956)".

اقرأ أيضاً :

تونس.. تهديدات جدّية بنسف ملفّ العدالة الانتقالية

وانتقد السبسي تشكيك البعض في استقلال تونس، مشدداً على أنّ "تونس فخورة باستقلالها ونضالها، وبكلّ الإنجازات التي حققتها خلال العقود المنصرمة، وستظل دوماً سائرة نحو الأمام".

يذكر أن هيئة الحقيقة والكرامة (دستوريّة/مستقلة) نشرت، منتصف مارس الماضي، وثائق تتعلق باتفاقيات أبرمت في 1955 (الاستقلال الداخلي)، تتيح لفرنسا استغلال الثروات الباطنية من نفط وملح وماء وفوسفات، لا تزال سارية حتى يومنا هذا.

و"هيئة الحقيقة والكرامة" معنية بتنفيذ قانون العدالة الانتقالية بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في عهد الرئيسين السابقين الحبيب بورقيبة، وزين العابدين بن علي، وفترة ما بعد ثورة 2011، وحتى نهاية ديسمبر 2013 .

يشار إلى أن قانون الأحوال الشخصية التونسي يمنح حقوقاً واسعة للنساء؛ حيث منع تعدد الزوجات، وأعطى المرأة حق الطلاق، إلا أن قانون الميراث ما زال يحتكم إلى الشريعة الإسلامية.

وفي 13 أغسطس الماضي أعلن الرئيس التونسي، الباجي قائد السّبسي، أن بلاده "ستمضي في إقرار المساواة الكاملة بين المرأة والرجل، بما في ذلك المساواة في الإرث"، ممَّا أثار جدلاً واسعاً داخل البلاد وخارجها.

مكة المكرمة
عاجل

الدفاع المدني التونسي: قتيل رابع جراء الأمطار الغزيرة التي تهطل على محافظة نابل

عاجل

الخارجية الإيرانية: غير مقبول تأييد بعض مراكز القرار الرسمي الإماراتي للإرهاب دون محاسبة

عاجل

الخارجية الإيرانية: وجهنا تحذيراً شديدا للقائم بالأعمال الإماراتي بشأن دعم هجوم الأحواز