الشرطة الأمريكية تقتل شخصين أسودين.. وذووهما غاضبون

أقارب الضحايا طالبوا بمحاسبة المسؤولين عن قتل الشاب والأم

أقارب الضحايا طالبوا بمحاسبة المسؤولين عن قتل الشاب والأم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 28-12-2015 الساعة 08:58
واشنطن - الخليج أونلاين


قتلت الشرطة الأمريكية في مدينة شيكاغو، شاباً أسود بعد بلاغ والده أنه يمارس عنفاً منزلياً، في حين قتلت امرأة أخرى خطأً.

وذهب عناصر الشرطة إلى أحد المنازل في شيكاغو، إثر اتصال هاتفي تلقته من والد الشاب المقتول، غوينتونيو ليغرير، ذي الـ19 عاماً، حيث أفاد الأب أن ابنه "يمارس العنف المنزلي".

وقال بيان صادر عن شرطة المدينة، أمس الأحد، إن فرق الأمن دخلت المنزل، وأطلقت النار على الشاب بدعوى أنه "يشكل خطراً"، مؤكدة أن مقتل المرأة بيتي جونز (55 عاماً)، وهي أم لـ5 أطفال، كان "عن طريق الخطأ".

وأفادت وسائل إعلام أمريكية أن المقتولَين كانا أسودين وغير مسلحين، مشيرةً إلى أن ليغرير، كان يحمل بيده عصا بيسبول.

وأضافت تلك الوسائل أن والد الشاب طلب من جارته جونز، إرشاد الشرطة إلى منزله فور وصولهم، دون ذكر تفاصيل عن كيفية مقتل جونز على يد الشرطة.

وعقد أقارب القتيلين، الأحد، مؤتمراً صحفياً مؤثراً في الحي الذي وقعت فيه الحادثة، أعربوا خلاله عن غضبهم لمسارعة الشرطة إلى استخدام الرصاص الحي، وطالبوا بمحاسبة المسؤولين عمّا جرى.

وقالت جانيت كوكسي، والدة غوينتونيو، للصحفيين: إن "ابني كان ولداً محترماً يكد بكل اجتهاد في الكلية".

وأضافت أن ابنها يعاني من مشاكل نفسية، وأنه يصدف أحياناً أن يعلو صوته، غير أنه لا يميل لممارسة العنف بطبيعته.

وحضر المؤتمر الصحفي مناصرون لأقارب الضحيتين، وقد ارتدى كثير منهم قمصاناً كتب عليها شعار "رام خاننا"، في إشارة إلى رئيس بلدية شيكاغو، رام إيمانويل، الذي يواجه انتقادات بسبب طريقة تعامله مع أخطاء سابقة مماثلة ارتكبتها شرطة المدينة.

من جهته أصدر النائب بوبي روس بياناً سأل فيه الشرطة "لماذا؟" أطلقت النار فوراً، ولم تستخدم وسائل ردع أخرى مثل مسدس الصعق الكهربائي.

وأضاف النائب الأسود في بيانه: "لماذا يبدو قتل شخص ما التكتيك المعتمد لدى شرطة هذه المدينة؟".

تجدر الإشارة إلى أن شرطياً أبيض قتل شاباً أسود يبلغ من العمر 17 عاماً، بإطلاق النار عليه العام الماضي، ومع نشر مقاطع صور تلك الحادثة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، تظاهر محتجون على ممارسات الشرطة في المدينة ووجهوا للشرطي تهمة القتل.

مكة المكرمة