الصحة العالمية: "خطأ بشري" وراء وفاة أطفال سوريين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 19-09-2014 الساعة 17:26
جنيف - الخليج أونلاين


أعلنت منظمة الصحة العالمية، أن وفاة 15 طفلاً سورياً، بعد أخذهم لقاحات ضد الحصبة في إدلب، قد تكون ناجمة عن خلط مادة الـ"أتراكوريوم" باللقاح، جراء "خطأ بشري".

وأفاد المتحدث باسم المنظمة كريستيان ليندماير، في مؤتمر صحفي بمكتب الأمم المتحدة بجنيف، أن الفريق الذي أرسلوه إلى المنطقة بدأ عمله لكشف ملابسات الحادث، مشيراً إلى أن الأطفال الـ(15) فارقوا الحياة بسبب التسمم، الذي أثر على (50) طفلاً آخرين، بحسب معلومات أولية.

وأوضح ليندماير أن مادة الـ"أتراكوريوم" التي تستخدم مُرخياً عضلياً في عمليات التخدير، ربما تكون قد مزجت خطأ باللقاحات في المركز الذي كانت محفوظة فيه.

ولفت "ليندماير" إلى أن المركز يقع ضمن مسؤولية مجموعة اسمها "فريق عمل مكافحة الحصبة"، مؤكداً في الوقت ذاته ضرورة مواصلة حملة اللقاحات، التي لها أهمية بالغة بالنسبة لصحة الأطفال، وتشرف عليها منظمة الصحة العالمية، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونسيف).

وكان مصدر بوزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، قال: "إن (20) طفلاً على الأقل تتراوح أعمارهم ما بين عام وخمسة أعوام، لقوا حتفهم بعد دقائق من إعطائهم لقاحاً ضد الحصبة في بلدتي "سراقب"، و"جرجناز"، والقرى المحيطة بهما، بريف إدلب شمالاً يوم الثلاثاء الماضي، وفق المعلومات التي توفرت من الكوادر الطبية في تلك المناطق".

مكة المكرمة