الصحة الكويتية تعلن وفاة 5 أشخاص بسبب سوء الأحوال الجوية

أكدت وزارة الصحة تسبّب الأمطار والعواصف الرعدية في زيادة أعراض الربو

أكدت وزارة الصحة تسبّب الأمطار والعواصف الرعدية في زيادة أعراض الربو

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 03-12-2016 الساعة 11:48
الكويت - الخليج أونلاين


دعت وزارة الصحة الكويتية، السبت، المواطنين والمقيمين إلى توخي الحذر؛ نتيجة تعرّض البلاد لأمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة تصل سرعتها إلى 50 كم في الساعة في بعض المناطق، مشيرة إلى حدوث حالات طارئة لمرضى الربو، تسبّبت لهم بصعوبة التنفس، والاختناق، وهو ما تسبب بحدوث 5 وفيات.

وأكد وكيل الوزارة، خالد السهلاوي، في بيان، حدوث حالات طارئة لمرضى الربو، تسبّبت بصعوبة في التنفس، والاختناق، نتج عنها دخول 844 حالة إلى المستشفيات، موزعة على 26 حالة في العناية المركّزة، و45 حالة دخول في الأجنحة، فضلاً عن وجود 5 وفيات، مضيفاً أن بقية الحالات تلقّت العلاج اللازم وغادرت المستشفى.

ولفت إلى أن أقسام الحوادث في المستشفيات أعلنت حالة الطوارئ، والاستعداد لتلقّي الحالات الحرجة، وعمل الإسعافات اللازمة، داعياً إلى الاتصال بأرقام الطوارئ في حال حدوث أي طارئ، بحسب صحيفة "الأنباء" الكويتية.

بدورها، نفت مديرة منطقة العاصمة الصحيّة، فاطمة العسومي، ما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي من تحذيرات حول إغلاق الدور الأرضي والأول من مستشفى الأميري بسبب عدوى فيروسية، مؤكدة أن الموسم الحالي هو موسم (الأنفلونزا الموسمية)، وأن عدد الحالات في المعدلات المتوقعة كما في كل موسم.

اقرأ أيضاً :

2.8 مليون سوري معاقون جسدياً إثر الحرب

من جهته، أكد مدير مستشفى الأميري، علي العلندا، أن ما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشأن انتشار وباء أنفلونزا الطيور (H1N1) لا أساس له من الصحة، مؤكداً أن ما يحدث لا يخرج عن إطار الأنفلونزا الموسمية المحصورة بحالات الربو والأمراض التنفسية الموسمية، التي تزداد في هذا الفصل من كل عام.

ونفى العلندا تسجيل أي حالة إصابة بفيروس (H1N1)، مبيناً أن دخول موسم الأمطار، وكثرة عدد المصابين بحالات الربو والحساسية التنفسية، جعل المستشفى مكتظاً بالمراجعين للتشخيص والعلاج.

وقال إن مستشفى الأميري اتخذ كل إجراءاته الوقائية والعلاجية تحسباً لمثل هذه الظروف التي لا تخرج عن إطار الأنفلونزا الموسميّة المتمثلة بحالات الربو والحساسية.

في السياق نفسه، أكدت وزارة الصحة تسبّب الأمطار والعواصف الرعدية في زيادة أعراض الربو، خاصة عند الأطفال والشباب؛ بسبب الرطوبة العالية.

ونصحت رئيسة المكتب الإعلامي بوزارة الصحة، غالية المطيري، بالبقاء في المنزل أثناء العواصف الرعدية، مع إبقاء النوافذ مغلقة، وتجنب مثيرات الربو الأخرى؛ مثل التدخين، والروائح القوية، والتمارين الشاقة.

مكة المكرمة