الصين تسجن زوجين مسلمين بسبب اللحية والنقاب

امرأة ترتدي النقاب (تعبيرية)

امرأة ترتدي النقاب (تعبيرية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-03-2015 الساعة 19:33
هونغ كونغ - الخليج أونلاين


قضت محكمة في إقليم شينجيانغ غربي الصين، على رجلٍ من مسلمي الأويغور بالسجن 6 أشهر؛ بسبب إطالته للحيته، كما حكمت على زوجته بالسجن لمدة سنتين بسبب ارتدائها النقاب أو ما يسمى "البرقع".

ونقلت وسائل إعلام صينية عن مسؤولي المحكمة في مدينة كاشغار، أن حكم السجن "يأتي بسبب أنَّ اللحية والنقاب يخلان بطمأنينة المجتمع ويحملان تأثيراً تحريضياً".

وأشارت صحيفة "صباح جنوب الصين" إلى عدم وجود أي معلومات تتعلق بهوية الزوجين.

تجدر الإشارة إلى أنَّ السلطات الصينة تحظر لبس النقاب وإطالة اللحى، في إقليم شينجيانغ (تركستان الشرقية) ذي الغالبية المسلمة.

وتطلق الصين على إقليم تركستان الشرقية، الذي يشكل الأتراك المسلمون غالبية سكانه، اسم "شينجيانغ"؛ أي "الحدود الجديدة"، ويطالب سكان الإقليم بالاستقلال عن الصين، ويعتبرون السيطرة الصينية "احتلالاً لبلادهم منذ (66) عاماً".

ويشهد الإقليم منذ سنوات عديدة أعمال عنف دامية، كانت أشدها عام (2009)، وقتل فيها نحو (200) شخص، وفقاً للأرقام الرسمية، ونشرت الحكومة الصينية منذ ذلك التاريخ قوات مسلحة في المنطقة، التي ارتفعت فيها حدة التوتر بين قوميتي "الهان" الصينية، و"الأويغور" التركية، وخاصة في مدن أورومجي، وكاشغر، وختن، وطورفان، التي يشكل فيها الأتراك غالبية السكان.

مكة المكرمة
عاجل

الخارجية الروسية: ستتوافر قريباً معلومات بشأن علاقة "إسرائيل" بإسقاط الطائرة في سوريا

عاجل

الخارجية الروسية: نطالب "إسرائيل" بمزيد من التحقيقات في مسألة إسقاط الطائرة الروسية